الشرطة الأوروبية تحذر من الأسلحة المطبوعة بتقنيات الأبعاد الثلاثية

3
الشرطة الأوروبية تحذر من الأسلحة المطبوعة بتقنيات الأبعاد الثلاثية
الشرطة الأوروبية تحذر من الأسلحة المطبوعة بتقنيات الأبعاد الثلاثية

أفريقيا برس – موريتانيا. أشارت الشرطة الأوروبية (يوروبول)، الجمعة، إلى أن دول القارة تواجه تحدياً أمنياً مع قدرة الطابعات ثلاثية الأبعاد على طباعة الأسلحة. وعلى الرغم من أن تطور التقنيات عادة ما يلقى تشجيعاً واحتضاناً، فإن هذا النوع من تكنولوجيا الطباعة يقلق المتخصصين في الشؤون الأمنية ومكافحة الجرائم.

جاء التحذير بعد مؤتمر دولي حول الأسلحة النارية المطبوعة شارك فيه 20 دولة، ونظمته يوروبول والشرطة الوطنية الهولندية، واحتضنته جامعة لايدن خلال الأسبوع الحالي.

ونبّه خبراء في الشؤون الأمنية، شاركوا في المؤتمر، إلى أن تحديات كثيرة في المجال تواجه سلطات إنفاذ القانون في أوروبا.

تقييم الشرطة الأوروبية لخطر الطابعات ثلاثية الأبعاد عبّر عنه بيان صادر عنها، ونشر على موقعها الرسمي الجمعة. وشددت يوروبول على أن “تهديد الأسلحة المطبوعة ظل على رادار يوروبول، إذ إن هناك عدداً متزايداً من هذه الأسلحة التي حجزت في معظم أنحاء أوروبا خلال السنوات الأخيرة”.

وأشار خبراء التقنيات الذكية والمقذوفات والطب الشرعي إلى خطورة الأمر، مستشهدين بقيام شاب في 2019، في مدينة هاله الألمانية، بتنزيل سلاح عن الإنترنت وطباعته منزلياً واستخدامه في قتل شخصين.

إلى ذلك، لفت رئيس فريق مشروع تحليل الأسلحة والمتفجرات في يوروبول، مارتن فان دير ميغ، إلى أن هذا التحدي “لا يمكن مواجهته إلا من خلال الجمع بين الخبرة والموارد والرؤى الخاصة بإنفاذ القانون والقطاع الخاص والأوساط الأكاديمية، لإخراج مثل هذه الأسلحة من الشوارع”، وفق البيان الرسمي لـيوروبول.

وتطورت في السنوات الأخيرة تقنيات الطابعات ثلاثية الأبعاد إلى حد استخدامها تقريباً في معظم الأعمال، بما فيها البناء وتشييد المنازل خلال ساعات، بالإضافة إلى تصنيع سريع للنظارات الطبية، وغيرها. في الوقت نفسه، يبدو سوق هذه الطابعات، بالأحجام غير الصناعية الكبيرة، متاحاً للمستهلكين الذين سلطت الشرطة الأوروبية على أخطار استخدامهم لها لتصنيع السلاح الذي يصعب تقفي أثره.

كانت الشرطة الوطنية الإسبانية، في إبريل/نيسان 2021، دهمت وفككت ورشة عمل غير قانونية في جزر الكناري (قبالة السواحل الغربية المغربية في الأطلسي)، كانت تنتج أسلحة مطبوعة ثلاثية الأبعاد. وحجزت الشرطة طابعتين ثلاثيتي الأبعاد، إلى جانب أجزاء بندقية، وبندقية هجومية طبق الأصل، والعديد من الكتيبات الإرشادية عن حرب العصابات في المناطق الحضرية ومنشورات عن تفوق العرق الأبيض.

يمكنكم متابعة المزيد من أخبار و تحليلات عن موريتانيا اليوم عبر موقع أفريقيا برس