شراب الليمون الساخن لمعالجة نزلات البرد

7
شراب الليمون الساخن لمعالجة نزلات البرد
شراب الليمون الساخن لمعالجة نزلات البرد

أفريقيا برس – موريتانيا. يُنصح مرضى نزلات البرد غالباً بشرب الليمون الساخن لعلاج العدوى وتخفيف الأعراض، ولتجنب الآثار الجانبية للأدوية المضادة للمرض، وينصح عادة بالعلاجات المنزلية البسيطة، لكن ليس كل هذه العلاجات تعمل بكفاءة ضد المرض عندما يكون حادا، إذ أنها تعمل بشكل وقائي.

ونقل موقع “هايل براكسيس” الألماني المهتم بالصحة عن المركز الألماني الاتحادي للتغذية: “يوصى غالباً بالليمون الساخن كعلاج منزلي لنزلات البرد” ولكن لماذا هذا الشراب صحي جدا؟ الليمون الساخن هو عصير ليمون في كوب ماء ساخن محلى بقليل من العسل.

يوفر المشروب فيتامين سي ومواد مضادة للالتهابات والجراثيم، ولكن التأثير الإيجابي لفيتامين سي أقل فائدة في حالة الإصابة بنزلة برد، بل له تأثير وقائي أكثر من خلال دعم جهاز المناعة.

عندما تصاب بنزلة برد، من المهم أن يحصل جسمك على قسط كبير من الراحة حتى يتمكن جهاز المناعة من التركيز بشكل كامل على مكافحة الفيروسات. لذلك من الأفضل البقاء في السرير لبضعة أيام.

بالإضافة إلى الراحة، يحتاج الجسم إلى الكثير من السوائل في حالة الإصابة بعدوى الانفلونزا. بالنسبة لشخص بالغ يتمتع بصحة جيدة، فهذا يعني حوالي 2 إلى 2.5 لتر في اليوم.

من الأفضل شرب ماء صافٍ (غير بارد) أو شاي أعشاب أو عصير فواكه خفيف، كما توصي شركة التأمين الصحي الألمانية “ت. ك” في مجلتها الدورية، نقلا عن موقع “هايل براكسيس”. والسوائل ضرورية للحفاظ على الأغشية المخاطية رطبة ولحماية الجسم من الجفاف.

العلاجات المنزلية لأعراض البرد

يقول بعض الناس إن نزلة البرد تستمر سبعة أيام مع العلاج أو حتى بدونه. ولكن وجد الكثيرون أن بعض العلاجات لا تخفف الأعراض الفردية فحسب، بل تقصر أيضاً من مدة الأعراض.

على سبيل المثال، تعتبر حمامات البخار والاستنشاق من العلاجات المنزلية الفعالة ضد نزلات البرد. يمكن لشطف الأنف أيضاً أن يخفف من انسداد الأنف. ويمكن أن يساعد الشاي الممزوج بالزعتر والمريمية واليانسون على منع السعال.

يمكنكم متابعة المزيد من أخبار و تحليلات عن موريتانيا اليوم عبر موقع أفريقيا برس