مصدر في الميناء: توصلنا لاتفاق مع الحمالة حول تفريغ السفن

3

توصلت إدارة ميناء نواكشوط المستقل إلى اتفاق مع الحمالة يبدأ بموجبه العمل في الميناء الأكبر في البلاد على مدى جميع ساعات اليوم، وفق ما أكد مصدر رفيع في إدارة الميناء لـ «صحراء ميديا».

وقال المصدر الذي فضّل حجب هويته: «بعد مفاوضات طويلة وشاقة مع الحمالة، توصلنا إلى اتفاق باستئناف العمل في الميناء 24 ساعة في اليوم».وأضاف المصدر أن الحمالة كانوا يهددون بالدخول في إضراب شامل عن العمل، بسبب خلاف مع الجهة التي تسير العمالة في الميناء.

وأوضح المصدر أن «إدارة الميناء لم تكن معنية بتسيير العمالة، بل إن القطاع الخاص هو من كان يسيرها»، مشيرًا إلى أن «الأمور ظلت تتدهور بشكل متسارع، وأصبحت الإضرابات شبه دائمة».

وضعية، قال المصدر، إنها دفعت إدارة الميناء إلى «التدخل وإبعاد القطاع الخاص عن المسألة، وتسيير الموقف».

وأكد المصدر أن تدخل إدارة الميناء أدى إلى «تهدئة الوضع بشكل تدريجي، وعودة الميناء إلى العمل 24 ساعة في اليوم»، مشيرًا إلى أنه لم يعرف ذلك خلال السنوات التسع الأخيرة.

وكان الحمالة في ميناء نواكشوط المستقل قد دخلوا في عدة إضرابات مؤخرًا، يحتجون فيها على سعر تفريغ الحاويات، وعلى تشغيل الأجانب، بالإضافة إلى مطالب تتعلق بظروف العمل.

وسبق أن عملت السلطات على تنظيم عمل الحمالة، من خلال اكتتابهم وتوفير رواتب ثابتة لهم مع ضمان صحي وبعض الحقوق، في إطار تعاون ما بين القطاع الخاص (الاتحاد الوطني لأرباب العمل الموريتانيين) وميناء نواكشوط المستقل والحكومة الموريتانية (وزارة الشباب والتشغيل).