منطقة انواذيبو لحرة تنظم بحي كانصادو يوما تشاوريا شهد حضورا معتبرا

4

نظمت سلطة منطقة نواذيبو الحرة يوم أمس السبت يوما للتشاور والتفكير تحت عنوان: المنطقة الحرة “الحصيلة والآفاق “،. ووسط حضور لافت للفاعلين و المنتخبين وهيئات المجتمع المدني أكد رئيس المنطقة الحرة السيد محمد عالي ولد سيدي محمد في كلمة له بالمناسبة ان المنطقة الحرة كمشروع جيو -استراتيجي متكامل يهدف الى خلق تحول في تنمية قطب اقتصادي فريد من نوعه .

وأوضح أنه بعد مرور مايناهز ثمان سنوات على قيام منطقة انواذيبو الحرة بما تحمله من آمال في خلق فرص الاستثمار الكبرى والتنمية الاقتصادية الشاملة على مستوى مدينة انواذيبو والبلد عموما ،فإن الوقت أصبح ملائما لدعوة الجهات الاقتصادية في البلد ومختلف الشركاء لمشاركة المنطقة الحرة في تقويم نشاطها العام طيلة هذه الفترة الممتدة من تاريخ انشائها لغاية هذا اليوم .

بدورهم المنتخبون طالبوا بتفعيل دور المنطقة الحرة لتلامس آمال المواطنين ولتلعب الدور المنوط بها في تنمية المدينة وجلب الاستثمار.

وعلى هامش هذا اليوم التشاوري استطلعت قناة الوطنية آراء بعض القائمين على المنطقة الحرة حول الهدف من تنظيم هذا اليوم التشاوري .

وشدد رئيس سلطة منطقة انواذيبو على حرصه على تحقيق الهدف من هذا التشاور الرامي الى الارتقاء بالجهود التنموية المبذولة والاستراتيجيات التي تم رسمها في اطار تصور وتنفيذ المشاريع الاستثمارية الكبرى التي تشكل منطقة انواذيبو الحرة قاعدتها الثابتة وأساسها المتين .

وأشار الى أن استعراض الحصيلة للنشاطات العامة عبر هذا الحيّز الزمني غير القصير له دور أساسي في نجاح عملية التجاوز الى مرحلة أكثر نشاطا وطموحا وأقدر على تحقيق الأهداف الكبرى للسياسات الاقتصادية الجديدة ضمن برنامج تعهداتي وما يوليه من عناية لمكافحة الفساد وسوء التسيير ترسيخا لقيم الشفافية والنزاهة والحكم الرشيد في ظل آفاق سياسية واجتماعية واقتصادية واعدة .

بدورهم المستثمرون في منطقة نواذيبو الحرة أكدوا على أهمية هذا المشروع

المتدخلون من المجتمع المدني انتقدوا أداء المنطقة الحرة مؤكدين بعدها من تطلعات المواطنين.

ويأتي تنظيم هذا اليوم بعد ثمان سنوات من نشأة المنطقة الحرة.

وتهدف من خلال تنظيمه الى بلورة رؤية ستكون اساس استيراتيجية تطوير لمنطقة نواذيبو الحرة