الإيكواس يتخذ إجراءات عقابية ضد مالي والمجلس العسكري يرد

3
الإيكواس يتخذ إجراءات عقابية ضد مالي والمجلس العسكري يرد
الإيكواس يتخذ إجراءات عقابية ضد مالي والمجلس العسكري يرد

أفريقيا برس – موريتانيا. قرر المجلس العسكري الحاكم في مالي، الاثنين، استدعاء سفرائه في عواصم دول المجموعة الاقتصاديّة لدول غرب إفريقيا، بعد قرارها القاضي بإغلاق الحدود مع مالي وفرض حصار على البلاد.

ودان المجلس العسكري في بيان تلاه المتحدث باسم الحكومة العقيد عبد الله مايغا على التلفزيون الوطني “بشدة” ما وصفها بالعقوبات “غير المشروعة” التي فرضتها دول غرب إفريقيا على البلاد.

وأعلن المجلس العسكري إغلاق حدوده البرية والجوية مع دول المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا.

واتخذ رؤساء دول وحكومات المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (إيكواس) والاتحاد الاقتصادي والنقدي لغرب إفريقيا الأحد حزمة إجراءات عقابية اقتصادية ودبلوماسية قاسية ضد مالي بسبب نية المجلس العسكري البقاء في السلطة لعدة سنوات أخرى.

وشملت قرارات المجموعة الاقتصاديّة لدول غرب إفريقيا تعليق التجارة باستثناء السلع الأساسية، وقطع المساعدات المالية وتجميد أصول مالي في البنك المركزي لدول غرب إفريقيا، إضافة لاستدعاء سفرائها لدى مالي التي شهدت انقلابين عسكريين منذ العام 2020 وأزمة أمنية عميقة.

يمكنكم متابعة المزيد من أخبار و تحليلات عن موريتانيا اليوم عبر موقع أفريقيا برس