أحزاب سياسية تدهور مُخيف للأوضاع الأمنية

2
أحزاب سياسية تدهور مُخيف للأوضاع الأمنية
أحزاب سياسية تدهور مُخيف للأوضاع الأمنية

أفريقيا برسموريتانيا. نددت أحزاب التكتل وقوى التقدم وإيناد والصواب بما وصفته ب”التدهور المخيف للأوضاع الأمنية في البلاد”.

وأعربت الأحزاب في بيان مشترك، عن استيائها “الشديد إزاء عدم المبالاة وتراخي السلطات العامة في مواجهة خطورة آفة المخدرات التي تجرُّ أعدادا متزايدة من أطفالنا وشبابنا إلى دائرة الانحراف والإجرام”، على حد وصف البيان.

ودعا البيان، المواطنين إلى “المزيد من الحيطة والحذر، وإلى التعاون مع قوى الأمن والجهات المختصة من أجل التصدّي لهذا الوضع الخطير”، على حد تعبير البيان.

وقال البيان إن البلاد تشهد “هذه الأيام أوضاعا أمنية خطيرة، تجلت في انتشار عصابات إجرامية في مختلف أنحاء البلد وفي طليعتها المدن الكبرى، خاصة في العاصمة ومدينة نواذيبو، حيث تقوم هذه العصابات بترويع المواطنين والتعدي عليهم في بيوتهم وفي الشوارع، فتقتل وتغتصب، وتسلب وتبتز”، على حد تعبيره.

وأرجع البيان سبب انتشار الجرائم إلى تصرف عصابات من المراهقين تحت “تأثير المخدرات التي ينتشر استهلاكها بكثافة في كل مكان، خاصة في الأوساط المحرومة، ويتم بيعها في وضح النهار داخل الحوانيت وأمام المدارس”، على حد وصف البيان.