سرية من الحرس لتأمين سجن بير أم اكرين‎

23

شكلت السلطات الموريتانية سرية من الحرس الوطني بقيادة نقيب من القطاع، كلفتها بتأمين سجن مقاطعة بير أم اكرين في أقصى شمال شرقي موريتانيا. ومن المنتظر أن يستقبل السجن 119 سجيناً من أصحاب العقوبات الطويلة تم تجميعهم من مختلف الولايات الموريتانية. وكانت معلومات تفيد بأن السلطات اتخذت قرارا بترحيل 130 سجينا إلى السجن المذكور، قبل أن يتراجع العدد إلى 120 توفي أحدهم في أطار فيما يتوقع أن يقبع البقية في سجن بير أم كَرين.

وبحسب مصادر فان السلطات لم تقرر بعد مصير سجناء الخزينة العامة الذين يوجدون حاليا فى معتقل المدينة، إلا أنها رجحت احتمال إحالتهم إلى السجن الجديد في الأيام القادمة
وعينت السلطات مسير المعتقل المؤقت لبئر أم اكرين، مسيرا للسجن الجديد. وكانت السلطات الموريتانية قد اتخذت القرار قبل عدة أشهر إثر حادثة هروب السجناء من سجن دار النعيم، قبل أن تشرع في تنفيذه اليوم بنقل هذه المجموعة إلى بئر أم اكرين.