بريطانيا لن تعيد رخاميات البارثينون إلى اليونان

1
بريطانيا لن تعيد رخاميات البارثينون إلى اليونان
بريطانيا لن تعيد رخاميات البارثينون إلى اليونان

أفريقيا برس – المغرب. لا يعتزم رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك تسهيل إعادة منحوتات رخامية إلى أثينا تعود إلى معبد البارثينون، وفق ما أكد ناطق باسمه خلافاً لما تطالب به اليونان منذ مدة طويلة.

وتطالب أثينا منذ عقود باسترداد منحوتات البارثينون الموجودة في المتحف البريطاني (بريتش ميوزيم) في لندن، إذ تشدّد على أنّ المنحوتات تعرّضت “للنهب”.

وتؤكّد سلطات لندن أنّ الاستحصال على المنحوتات حصل “عام 1802 بشكل قانوني” عبر الدبلوماسي البريطاني اللورد إلجين، الذي باعها إلى المتحف البريطاني.

وأعلن رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس، أمس الأحد، أنه يعتزم الضغط على نظيره البريطاني ريشي سوناك، عندما يلتقيه في لندن الثلاثاء خلال زيارة إلى المملكة المتحدة تستغرق ثلاثة أيام، من أجل استعادة المنحوتات.

لكن الناطق باسم ريشي سوناك قال للصحافيين إن رئيس الوزراء كان دائماً “ثابتاً” في موقفه، ويعتبر أن رخاميات البارثينون “مهمة” للمملكة المتحدة التي “حافظت” على هذا التراث “لأجيال”.

وشدّد على أنها “مملوكة قانونياً” للمتحف البريطاني. وأضاف: “نحن نؤيد هذا الموقف بقوة، كما أن نظام المتحف البريطاني يحظر إزالة القطع من مجموعته”. وأضاف: “ليست لدينا أي نية لتغيير القانون”.

وشبّه ميتسوتاكيس المنحوتات الرخامية في المتحف البريطاني، التي تشكل جزءاً من إفريز البارثينون، بلوحة الموناليزا وقد شُطرت إلى نصفين.

وقال لهيئة الإذاعة البريطانية: “ستبدو أفضل في متحف الأكروبوليس، وهو متحف حديث بُني لهذا الغرض”.

وأضاف مخاطباً سوناك: “يبدو الأمر كما لو أنني طلبت منك أن تشطر لوحة الموناليزا إلى نصفين، بحيث يكون لدينا نصف في متحف اللوفر ونصف في المتحف البريطاني، هل تعتقد أن زوارك سيقدّرون جمال اللوحة بهذه الطريقة؟”، “هذا بالضبط ما حدث مع منحوتات البارثينون”.

يمكنكم متابعة المزيد من أخبار و تحليلات عن المغرب اليوم عبر موقع أفريقيا برس