سوريا: مسلحون أكراد يختطفون أطفالا مغاربة من أحضان أمهاتهم

2
سوريا: مسلحون أكراد يختطفون أطفالا مغاربة من أحضان أمهاتهم
سوريا: مسلحون أكراد يختطفون أطفالا مغاربة من أحضان أمهاتهم

أفريقيا برسالمغرب. قام عناصر مسلحون تابعون لقوات سوريا الديمقراطية الكردية، أول بمهاجمة مخيم روج الواقع في أقصى شمال شرقي سوريا بريف بلدة المالكية التابعة لمحافظة الحسكة، والذي يؤوي زوجات مغربيات لمقاتلي داعش.

وقالت مريم زبرون الكاتبة العامة للتنسيقية الوطنية لعائلات العالقين والمعتقلين المغاربة في سوريا والعراق، في تصريح لموقع يابلادي “أول في الساعة الثالثة ليلا، هاجم عشرات من عساكر الأكراد مخيم روج، من أجل أخذ ستة أطفال من أمهاتهم وإيداعهم السجن، ومن بين هؤلاء طفلين مغربييم”.

وتابعت أن “هؤلاء الأطفال لم يتجاوز عمرهم 13 سنة”، وتساءلت “ما دخل الأطفال، ما ذنبهم. تركوا الأمهات في حالات هستيرية”. وأكدت أن من بين “هؤلاء الأطفال من غادر المغرب وعمره سبع سنوات فقط، فما ذنبهم. يجب أن ننقذ هؤلاء الأطفال، وندمجهم في المجتمع”.

وأضافت “كان هناك لقاء مع مسؤولين مغاربة، وشكلت لجنة برلمانية، وخرجت بتوصيات تهم عودة الأطفال والنساء، لكن الدولة لم تتخذ أي خطوة في هذا الاتجاه. بالمقابل نرى دولا ترحل مواطنيها كبلجيكا وألمانيا والدانمارك…”.

وأوضحت أن “الوضع يزداد سوءا في المخيم ونحن مقبلين على فصل الشتاء، وبعض المغربيات لا يتوفرن على الخيام، وإن توفرت الخيمة فهل ستحمي من الشتاء والفيضانات”.

وتابعت أنه “لا وجود للماء الصالح للشرب…، والأسعار أصبحت خيالية مع انهيار الليرة السورية، وهناك من لا يستطيع شراء الخبز ليقتات عليه، والأمراض منتشرة بشكل كبير، نتيجة الماء الملوث، ولا وجود لمستشفى أو دواء”. وقالت إن التنسيقية “تتوفر على ملفات 130 من الرجال، و97 من النساء، و259 طفلا مع أمهاتهم، و25 طفلا يتيما” يتواجدون في سوريا.