عودة المغربي الذي أصيب في هجوم مالي إلى المغرب

3
عودة المغربي الذي أصيب في هجوم مالي إلى المغرب
عودة المغربي الذي أصيب في هجوم مالي إلى المغرب

أفريقيا برسالمغرب. عاد السائق، الذي أصيب في الاعتداء الذي وقع في مالي يوم 11 شتنبر، وأودى بحياة سائقين آخرين، يوم الأحد إلى المغرب، بعدما قضى عدة أسابيع في مستشفى، ببماكو، حيث أجرى عمليتين جراحيتين لاستئصال الرصاصتين.

ووصل الضحية محمد واكريم صباح يوم إلى مطار محمد الخامس في الدار البيضاء قادما من العاصمة المالية، قبل أن يستقل رحلة أخرى اليوم إلى مطار المسيرة في أكادير.

ويذكر أنه يوم السبت 11 شتنبر، قتل سائقين مغربيين بالرصاص من قبل عناصر مسلحة في مالي، فيما أصيب آخر بجروح ونجا سائق رابع، بينما كانوا متوجهين بشاحنات محملة بالبضائع الى العاصمة ببماكو. وكان المهاجمون مقنعون ويرتدون واقيات من الرصاص ولديهم أجهزة اتصال لاسلكي، كما أنهم لم يقوموا بسرقة أية أغراض إذ لاذوا بالفرار مباشرة بعد ارتكاب جرمهم. ووصل يوم الجمعة 17 شتنبر، جثمانا السائقين المغربيين إلى مطار أكادير المسيرة، على متن رحلة قادمة باماكو.