مسرحية “ستة في ستة” ضمن الأعمال المتوجة في مهرجان مسرحي بالأردن

9
المسرحية المغربية ستة في ستة ضمن الأعمال المتوجة في مهرجان صيف الزرقاء المسرحي العربي بالأردن
المسرحية المغربية ستة في ستة ضمن الأعمال المتوجة في مهرجان صيف الزرقاء المسرحي العربي بالأردن

أفريقيا برسالمغرب. أسدل الستار يوم السبت على فعاليات مهرجان صيف الزرقاء المسرحي العربي التاسع عشر بالأردن بتتويج العروض المسرحية الفائزة من ضمنها المسرحية المغربية “ستة في ستة”. وحازت المسرحية، وهي مقتبسة من نص للكاتب اليوناني ديمتري باساتاس، وأخرجها أنوار حساني ، جائزة أفضل ممثلة دور ثاني، والتي م نحت للفنانة فدوى قدوري.

وتتناول المسرحية مجموعة من التناقضات المرتبطة بيوميات المجتمع الانساني و المتأرجحة بين الفقر والحاجة واليسر والتخمة والمسؤولية و الاستهتار في قالب هزلي كوميدي ، كما تعاين واقع النظام الرأسمالي المهيمين وكيفية الترويج للعولمة وبناء ثقافة ذات اتجاه واحد على حساب ثقافات الشعوب الأخرى.

وتنافس على جوائز المهرجان، إلى جانب مسرحية “ستة في ستة” ، مسرحيات ” سالب واحد ” من مصر ، و” ابصم بسم الله ” من العراق ، و” ذئاب منفردة ” من تونس و”تراتيل ثورة نساء ” من الأردن ، و” كلثوم ” من الجزائر.

ونال العمل المسرحي التونسي ” ذئاب منفردة ” أربعة جوائز ( أفضل ممثل دور أول ودور ثاني وأفضل ممثلة دور أول وأفضل إضاءة ) ، وحصدت المسرحية الأردنية “تراتيل ثورة نساء ” جائزتين ( أفضل نص مسرحي عربي وأفضل ديكور ) .

وإرتأت لجنة التحكيم حجب جائزة أفضل عرض مسرحي متكامل ، وجائزة أفضل اخراج مسرحي ، وجائزة أفضل تأليف موسيقي ، إضافة جائزة أفضل سينوغرافيا ، بسبب الضعف في معايير تلك الجوائز . وعرضت خارج المسابقة المسرحية السورية ” ليلة حارة صيفية في مدينة منسية ” ، ومسرحية ” شرشوح ” من فلسطين التي كانت ضيف شرف المهرجان.

وإلى جانب تقديم العروض المسرحية تضمن برنامج المهرجان أيضا ندوات نقدية وورشات تدريبية ، منها ورشة إعداد الممثل أقيمت طيلة أيام المهرجان في لواء الهاشمية ب مناسبة اختيار الهاشمية مدينة الثقافة لعام 2021.