الولايات المتحدة تعتزم فرض ضرائب على واردات منتجات أسمدة المكتب الشريف للفوسفاط

1
الولايات المتحدة تعتزم فرض ضرائب على واردات منتجات أسمدة المكتب الشريف للفوسفاط
الولايات المتحدة تعتزم فرض ضرائب على واردات منتجات أسمدة المكتب الشريف للفوسفاط

افريقيا برسالمغرب. تمكنت شركة “موزاييك” من الفوز في مواجهتها، ضد المكتب الشريف للفوسفاط، وشركة PhosAgro الروسية، حيث أعلنت وزارة التجارة الأمريكية، يوم أمس الثلاثاء، عزمها فرض ضرائب على الواردات من منتجات الأسمدة من المجموعة المغربية بنسبة 23.46٪ و20.94٪ للمجموعة الروسية حسب ما أوردته وكالة الأنباء “رويترز”.

وجاء قرار الوزارة الأمريكية، عقب الشكاية الذي تقدمت بها شركة “موزاييك” الأمريكية أواخر يونيو ضد هذين الشركتين المنافستين، حيث قالت الشركة الأمريكية في شكايتها إن “كميات الفوسفاط الكبيرة من المغرب وروسيا مدعومة بشكل غير عادل تلحق ضررا كبيرا بمصالحها” في السوق الأمريكية.

وبلغت قيمة واردات الولايات المتحدة من الأسمدة الفوسفاتية من المغرب خلال السنة الماضية، حوالي 729 مليون دولار بينما بلغت قيمة الواردات من روسيا حوالي 299 مليون دولار، حسب ما نقل المصدر نفسه نقلا عن بيانات وزارة التجارة الأمريكية.

وكانت وكالة “روسيا سيفودنيا” الدولية للأنباء، قد أكدت في أواخر غشت الماضي، أن “روسيا والمغرب خفضتا إمدادات الفوسفاط للولايات المتحدة الأمريكية بشكل شبه كامل”.

ويذكر أنه في 24 يوليوز، قال اثنان من كبار مسؤولي المكتب الشريف للفوسفاط لم يكشفا عن هويتهما، في تصريح لـ “رويترز” إن “المكتب الشريف للفوسفاط لا يستبعد تعليق صادراته من منتجات الأسمدة إلى الولايات المتحدة ويمكن للمجموعة إعادة توجيه صادراتها إلى أسواق أخرى”.