قضاء العطلة في المغرب.. ارتفاع كبير في أسعار الطائرات والعبارات

3
قضاء العطلة في المغرب.. ارتفاع كبير في أسعار الطائرات والعبارات
قضاء العطلة في المغرب.. ارتفاع كبير في أسعار الطائرات والعبارات

أفريقيا برسالمغرب. رغم إعلان المغرب، استئناف رحلاته الجوية والبرية، لاستقبال المغاربة من جميع أنحاء العالم وفق شروط محددة، إلا أن هذا القرار لم يلاقي بالترحيب من قبل مجموعة من المغاربة المقيمين بالخارج، بعدما وجدوا أنفسهم أمام عروض محدودة، عكس السنوات الماضية. خاصة بعد استبعاد موانئ إسبانيا من عملية مرحبا 2021، والاقتصار على موانئ سيت (فرنسا) وجنوة (إيطاليا). فبالإضافة إلى تكاليف الوقود ورسوم العبور، يجب على مغاربة أوروبا أيضًا تحمل النفقات المتعلقة بكوفيد 19 (اختبار PCR، كمامات، معقم اليد”.

تتميز هذه الفترة بشكل خاص بارتفاع الأسعار. كما أن بعض الأسعار الخاصة بالرحلات الجوية، تقترب من أسعار العبارات المبرمجة من الميناءين. على سبيل المثال، فإن تكلفة الرحلة (أب وأم وطفلين) التي تربط بين مطار باريس أورلي وطنجة المبرمجة يوم الجمعة 16 يوليوز، بالنسبة لشخصين بالغين وطفلين، تبلغ 1360 يورو على متن شركة طيران “ترانسافيا”. بالإضافة إلى 36 يورو إضافية مقابل 20 كجم المخصصة للأمتعة.

فيما يصل ثمن التذكرة للرحلة نفسها على متن الخطوط الملكية المغربية، إلى 1،399 يورو، يشمل أيضا تكلفة حقيبة يبلغ وزنها 23 كجم، لرحلة تستغرق 3 ساعات. ويبلغ ثمن الرحلة المبرمجة من مطار بروكسل ساوث شارلوروا إلى وجدة، يوم الجمعة 16 يوليوز، لشخصين بالغين وطفلين، 1159.96 يورو على متن شركة “توي فلاي” البلجيكية، في رحلة تستغرق أيضا 3 ساعات.

وبالنسبة لرحلة طيران من مدريد إلى طنجة في نفس اليوم وبنفس عدد الأشخاص (شخصان بالغان وطفلان)، يصل سعر التذكرة إلى 565.88 يورو، على متن شركة الخطوط الملكية المغربية، في رحلة تستغرق ساعة و15 دقيقة.

بواسطة السيارة

كما أن السفر عبر السيارة، لن يكون أفضل حالا من السفر عبر الطائرة، خصوصا بعد استبعاد الموانئ الإسبانية من عملية مرحبا 2021، والاقتصار على عبور البحر من فرنسا (سيت) أو إيطاليا (جنوة).

على سبيل المثال، فإن المسافة بين باريس وسيت، تبلغ حوالي 721 كم على الطريق السريع عبر A75 ، وتستغرق الرحلة 7 ساعات ونصف بتكلفة تقديرية تبلغ 112 يورو (48 يورو رسوم الطريق السيار و 64 يورو للبنزين).

وفي اتجاه، ميناء جنوة بإيطاليا، فإن أقصر مسافة، تبلغ 912 كم عبر A6 A4، فيما تستغرق الرحلة 9 ساعات و15 دقيقة، بتكلفة تصل إلى 224 يورو (137 يورو رسوم الطريق السيار، و87 يورو وقود). كما يمكن للمسافرين سلك طريق آخر، تبلغ تكلفته 166 يورو (35 يورو كرسوم الطريق السيار و 93 يورو للبنزين) لرحلة تستغرق مدتها 10 ساعات و55 دقيقة، عبر A5 و A1 (967 كم). ويجذب ميناء جنوة أكثر، المغاربة المقيمين بإيطاليا والمقيمين في أقصى جنوب شرق فرنسا.

ومن بروكسل إلى سيت (1040 كم عبر A6 A7) ، فإن تكلفة الرحلة يمكن أن تصل إلى 203 يورو (73 يورو للطريق السيار و 95 يورو للبنزين) لرحلة تستغرق ما يزيد قليلاً عن 10 ساعات. ومع ذلك، يمكن للمسافرين سلك مسار آخر أرخص لكن أطول، عبر A77 و A75، مقابل 171 يورو فقط (38 يورو للطريق السيار و 98 يورو للبنزين). فيما تستغرق رحلة بروكسل – جنوة (1014 كم) 11 ساعة عبر A4 و A2 بتكلفة تقديرية تصل إلى 196 يورو (26 يورو للطريق السيار و 97 يورو للبنزين).

بواسطة العبارات

بعد ذلك تأتي الرحلة عبر البحر، وهو ما سيكلف يوم الاثنين 19 يوليوز من ميناء جينوة الإيطالي لشخصين بالغين وطفلين 1،323.60 يورو عبر Grandi Navi Veloci (GNV) وتستغرق الرحلة البحرية التي تؤمنها هذه الشركة فقط أكثر من 51 ساعة، فيما يرتفع سعرها يوم 23 يوليوز إلى 1443.60 يورو. وفي نفس اليوم تؤمن الشركة ذاتها رحلة من ميناء سيت الفرنسي إلى ميناء طنجة المتوسط، تبلغ مدتها 45 ساعة، وتكلف بالنسبة لشخصين بالغين وطفلين 1473 أورو.

فيما تكلف الرحلة التي تربط بين ميناء سيت وميناء الناظور عبر شركة Balearia والتي تستغرق 40 ساعة 1272 يورو يوم 23 يوليوز. وعلى الرغم من أن كل وسيلة سفر ومزاياها وسيئاتها، إلا أنه من الناحية الاقتصادية يبقى السفر عبر الطائرة أقل تكلفة من السفر عبر البحر، خصوصا في ظل الاقتصار على موانئ محددة في عملية مرحبا لهذه السنة.