البوليساريو تهدد الاتحاد الأوروبي بدفع الثمن لدمجه الصحراء في الاتفاقيات مع المغرب

3
البوليساريو تهدد الاتحاد الأوروبي بدفع الثمن لدمجه الصحراء في الاتفاقيات مع المغرب
البوليساريو تهدد الاتحاد الأوروبي بدفع الثمن لدمجه الصحراء في الاتفاقيات مع المغرب

أفريقيا برسالمغرب. على بعد ثلاثة أسابيع من إصدار محكمة العدل الأوروبية قرارها فيما يخص الاتفاقيتين المبرمتين بين الاتحاد الأوروبي والمغرب المتعلقتين بالفلاحة والصيد الأوروبي، كلفت جبهة البوليساريو محاميها جيل ديفيرز بإطلاق تصريحات تحمل في طياتها تهديدا للاتحاد الأوروبي.

وقال محامي الجبهة الانفصالية في تصريحات نقلتها صحيفة “الشروق” الجزائرية إن الأحكام ستكون ملزمة لجميع العواصم الأوروبية وجميع الشركات الأوروبية، وتابع “تلقيت تعليمات من جبهة البوليساريو بحزم كبير، ويمكنهم الاعتماد على عزمي في تنفيذ القانون سواء ما تعلق بالصادرات الزراعية والمنتجات السمكية أو بشركات الطيران والبنوك وشركات التأمين: كل هؤلاء الأشخاص، الذين كانوا متواطئين في الاستعمار سيدفعون الثمن باهظا”.

وتوعد جيل ديفيرز فرنسا وإسبانيا بـ”هزبمة كبيرة” واتهمها بـ”التحريض” ضد جبهة الوليساريو، وقال إنهما يقفان وراء “مناورة من قبل المجلس والمفوضية الأوروبية بالرغم من استعداد السلطات الصحراوية للعمل مع نظرائها الأوروبيين”.

وكان المغرب والاتحاد الأوروبي قد وقعا في 15 أكتوبر 2018 اتفاقا على شكل تبادل رسائل بشأن تعديل البروتوكولين رقم 1 ورقم 4 من الاتفاق الأورو متوسطي، يسمح بإدماج منتحات الصحراء. وفي 12 أكتوبر 2019، وافق البرلمان الأوروبي على عودة سفن الصيد الأوروبية للعمل في المياه الأطلسية للمغرب، بما في فيها المقابلة للصحراء، بأغلبية 415 صوتًا مقابل 189 وامتناع 49 عن التصويت.