المغرب وإسبانيا يشاركان في مناورات عسكرية بحرية

2
المغرب وإسبانيا يشاركان في مناورات عسكرية بحرية
المغرب وإسبانيا يشاركان في مناورات عسكرية بحرية

أفريقيا برس – المغرب. شارك المغرب وإسبانيا هذا الاسبوع في مناورات عسكرية بحرية. وبحسب منتدى “فار ماروك” فان الفرقاطة الإسبانية “سانتا ماريا” شاركت في مدينة طنجة بتمرين بحري مع الفرقاطة المغربية “السلطان مولاي اسماعيل”، في إطار عملية “حارس البحر” التابعة للحلف الشمال الأطلسي. والتي تتمثل مهمتها الرئيسية في مكافحة الإرهاب وردعه، فضلا عن القضاء على التهديدات المختلفة التي يمكن أن توجد في المياه الدولية لمنطقة البحر الأبيض المتوسط ومضيق جبل طارق.

من جانبها ذكرت القيادة العامة للدفاع الإسبانية أن الفرقاطة البحرية “سانتا ماريا”، انضمت إلى عملية “حارس البحر”. وفي إطار هذه المهمة، قامت الفرقاطة الإسبانية بالتعاون مع القوات البحرية “الصديقة لتعزيز العلاقات وتبادل المعرفة”، حيث شاركت هذا الأسبوع في مناورات مع البحرية الملكية المغربية.

وذكرت القيادة الإسبانية في بلاغ لها، أنه تم رسو فرقاطة “سانتا ماريا” بمدينة طنجة، للمشاركة في مختلف الأنشطة والفعاليات البروتوكولية مع المغرب، باعتباره شريكا للتحالف “فيما يتعلق بـ “التعاون في مكافحة الإرهاب في البحر الأبيض المتوسط”.

كما شارك طاقم “سانتا ماريا” حسب المصدر نفسه، في سلسلة لقاءات أعلنوا فيها عن أهداف العملية للسلطات المدنية والعسكرية المغربية، بهدف “تبادل الانطباعات حول الأنشطة غير القانونية” المشبوهة الموجودة في مضيق جبل طارق وفي بحر البوران وفي البحر الأبيض المتوسط. وأضاف أن بعض الاجتماعات عقدت في المرافق الرسمية للبلاد (المغرب) وعلى متن الفرقاطة نفسها.

ومن جهة أخرى، وفي الشق العملي والعملياتي، تم تنفيذ تمرين عند مغادرة الميناء بين الفرقاطة المغربية “السلطان مولى إسماعيل والإسبانية في مياه طنجة ومضيق جبل طارق وبحر البوران.

يمكنكم متابعة المزيد من أخبار و تحليلات عن المغرب اليوم عبر موقع أفريقيا برس