المغرب يحصل على نظام دفاع إسرائيلي متطور مضاد للطائرات المسيرة

7
المغرب يحصل على نظام دفاع إسرائيلي متطور مضاد للطائرات المسيرة
المغرب يحصل على نظام دفاع إسرائيلي متطور مضاد للطائرات المسيرة

أفريقيا برس – المغرب. قالت صحيفة “Globes” ال”إسرائيل”ية، إن المغرب يوجد في قائمة إلى جانب 26 دولة أخرى طلبت الحصول على نظام SKYLOCK المضاد للطائرات بدون طيار، والذي تشرف على صناعته شركة Skylock Systems التابعة لمجموعة Avnon ال”إسرائيل”ية.

ويختلف هذا النظام عن الأنظمة المنافسة له “بسعره الرخيص نسبيًا”. وقال الرئيس التنفيذي لشركة Skylock Systems إنه “فعال للغاية، ويوفر حماية واسعة وفردية ضد التهديد المتزايد للطائرات بدون طيار الهجومية”.

فيما قال مصدر أمني لموقع يابلادي إن “الدفعة الأولى التي تم تسليمها للمغرب تم تركيبها مؤخرا في قواعد جوية بالصحراء وخاصة في الداخلة وبوجدور”. وتابع أن “اختيار الموقع ليس عرضيًا. يستعد المغرب لأي استعمال محتمل للطائرات بدون طيار من قبل الجيش الجزائري أو البوليساريو. خلال سنوات الحرب ضد الجبهة الانفصالية، قامت الجارة الشرقية بتجهيز عناصر من الجبهة بصواريخ سام -6 الروسية، وأسقطوا طائرات مقاتلة مغربية. ولتجنب هذا السيناريو مرة أخرى، اختار الجيش المغربي تثبيت هذا النظام ال”إسرائيل”ي في الصحراء”.

وتم عرض النظام ال”إسرائيل”ي في معرض الدفاع الدولي “آيدكس 2021” الذي نظم في العاصمة الإماراتية أبو ظبي في فبراير الماضي. ووفرت الإمارات الفرصة للمسؤولين المغاربة وال”إسرائيل”يين للتفاوض في معرض إكسبو دبي للطيران، الذي نظم بين 14 و 18 نوبنر الجاري.

عقود أسلحة أخرى

وترأس الوفد المغربي في معرض إكسبو دبي للطيران الجنرال علاء الدين اللوري، نائب مفتش القوات الجوية المغربية، فيما أوفدت وزارة الدفاع ال”إسرائيل”ية الجنرال أمير إيشيل للترويج للصناعة العسكرية في بلاده. وجرت اتصالات بين الطرفين بهدف توقيع اتفاقيات جديدة خلال الزيارة المرتقبة لوزير الدفاع بيني غانتس إلى المغرب.

وتهتم القوات المسلحة الملكية بشكل خاص بالطائرات الانتحارية من نوع Harop والجيل الخامس من صواريخ Spike المضادة للدبابات، التي طورتها شركة Rafael ال”إسرائيل”ية. بالإضافة إلى ذلك، تحدثت بعض وسائل الإعلام عن مفاوضات بين المغرب و”إسرائيل” حول نظام الدفاع الجوي ال”إسرائيل”ي “القبة الحديدية”.

ويمكن ل”إسرائيل” أن تدعم الصناعة العسكرية الناشئة في المغرب، والتي نُشر إطارها القانوني في شتنبر الماضي بالجريدة الرسمية. وبذلك فإن المملكة من المحتمل أن تتحول إلى منصة للشركات ال”إسرائيل”ية التي تستهدف السوق الأفريقية.