بالفيديو: أزمور تبرم مجموعة شراكات توأمة مع مدينة إسرائيلية

3
بالفيديو: أزمور تبرم مجموعة شراكات توأمة مع مدينة إسرائيلية
بالفيديو: أزمور تبرم مجموعة شراكات توأمة مع مدينة إسرائيلية

أفريقيا برس – المغرب. ستفتتح أزمور وكريات يام مجموعة من شراكات التوأمة بين بلدات مغربية و”إسرائيل”ية، بحسب ما أعلنه زكريا السملالي في مقابلة مع Le360. وقال بأنه سيتم قريبا الإعلان بشكل رسمي عن توأمة المدينة المغربية مع كريات يام الواقعة شمال مدينة حيفا. تفاصيل.

أزمور، التي تعد من أقدم المدن المغربية، ستبرم اتفاقية توأمة مع مدينة “إسرائيل”ية، وهي الأولى منذ استئناف العلاقات بين المملكة المغربية و”إسرائيل”. وأعلن زكريا السملالي، رئيس جماعة أزمور، عن الخبر وقال بهذا الخصوص: “لقد أجرينا محادثات مع أصدقاء “إسرائيل”يين بشأن هذه التوأمة منذ عدة أسابيع. كريات يام هي بلدة ساحلية يقطنها حوالي 40 إلى 50 ألف نسمة وتقع بالقرب من حيفا. الاتفاقية أصبحت جاهزة، وكل ما ينقص هو التوقيع عليها”.

في بداية القرن الماضي، كانت مدينة أزمور تضم جالية يهودية كبيرة في حي الملاح بالمدينة القديمة. في الستينيات، غادر معظم اليهود المغاربة منها متجهين إلى “إسرائيل”، تاركين وراءهم منازلهم وتجارتهم.

وقال زكريا السملالي في شهادته: “اليوم فوجئت بلقاء لونا، التي جاءت من “إسرائيل” للبحث عن منزل والديها. لقد بحثنا في ممتلكات المغاربة من اليهود الذين غادروا إلى “إسرائيل” وأماكن أخرى، حتى يتمكنوا من العودة إلى منازل آبائهم وأجدادهم. لقد عملنا مع الجالية اليهودية في الدار البيضاء، التي يرأسها سيرج بيرديغو، وقد زودنا بمجموعة من الوثائق ونحن نتقدم بخطى جيدة. كما ترون، جاءت لونا بمفردها وتمكنت من العثور على منزل والديها. مثلها، أدعو جميع الأشخاص في “إسرائيل” أو في أي مكان آخر للحضور للعثور على منزل آبائهم أو أجدادهم”.

وتشهد المقبرة اليهودية المتبقية من تلك المرحلة والتي تغطي مساحة 4 هكتارات، على عدد اليهود الذين كانوا يعيشون في مدينة أزمور. في هذه المقبرة، تم دفن جد لونا التي جاء من “إسرائيل” لتجد منزل أسلافها.

وأكدت لونا قائلة: “إذا كان هناك أي شخص لديه منزل يهودي في أزمور، فيمكنه أن يأتي ويبحث عن المنزل، والحياة الجيدة في أزمور. لقد وجدت قبر جدي والمنزل الذي كنا نقطنه، أنا سعيدة جدا”. من خلال هذه التوأمة، يريد رئيس الجماعة إعادة تأهيل تراث المدينة الغني وإعادة أزمور إلى طابعها كمدينة منفتحة، حيث تتعايش الأديان والسكان في سلام.