بعد الجزائريين.. إسلاميو موريتانيا يعلقون على هزيمة حزب العدالة والتنمية في الانتخابات

5
بعد الجزائريين.. إسلاميو موريتانيا يعلقون على هزيمة حزب العدالة والتنمية في الانتخابات
بعد الجزائريين.. إسلاميو موريتانيا يعلقون على هزيمة حزب العدالة والتنمية في الانتخابات

أفريقيا برسالمغرب. قدم الإسلاميون الموريتانيون تحليلهم لهزيمة حزب العدالة والتنمية في انتخابات 8 شتنبر. ويرى محمد غلام الحاج الشيخ، نائب رئيس حزب تواصل الإسلامي، أن من بين أبرز السلبيات التي أطاحت بالحزب هي “استسلام القيادة لمنطق إرضاء الشركاء المختلفين أديولوجيا على حساب اهتمامات القاعدة الحزبية التي صعدت الحزب وأوصلته إلى الريادة، وفي ذلك درس مهم للجميع”.

وتأسف المسؤول الموريتاني في تدوينة مطولة على صفحته بالفايسبوك، لكون “إخوانه” المغاربة، وافقوا إبان التفاوض على تشكيل حكومة بن كيران والعثماني، على “الحرمان من الحقائب السيادية بما فيها المالية والداخلية والخارجية وتحول أعضاء الحزب البارزين إلى حقائب في أحسن حالاتها فنية بعيدة عن الواجهة الحقيقية لقيادة الحكومة”.

وتطرق محمد غلام الحاج الشيخ أيضا إلى قرار التطبيع مع “إسرائيل” ووصفه، بـ “الكبائر السياسية والأيديولوجية عند الإسلاميين”. كما انتقد حزب العدالة والتنمية لاتفاقه في 2019 مع القانون الإطار رقم 51.17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي والذي أطلق عليه اسم “فرنسة التعليم”.

ومع ذلك، تبقى انتقادات المسؤول الموريتاني، أقل حدة من التصريحات التي أدلى بها الجزائري عبد الرزاق مقري، زعيم حركة “مجتمع السلم”، حول هزيمة حزب المصباح.