بعد دعوة الجزائر المغرب لسحب قواته من الكركرات..البوليساريو تصعد لهجتها

2
بعد دعوة الجزائر المغرب لسحب قواته من الكركرات..البوليساريو تصعد لهجتها
بعد دعوة الجزائر المغرب لسحب قواته من الكركرات..البوليساريو تصعد لهجتها

أفريقيا برسالمغرب. بعد دعوة الجزائر لانسحاب القوات المسلحة الملكية من الكركرات، قال خطري ادوه مسؤول امانة التنظيم السياسي لجبهة البوليساريو، إن “الكركرات منطقة حرب. ويمكن أن تكون ساحة للمعركة في أي وقت”.

وأضاف في مقابلة مع موقع أفريكا نيوز الجزائري “المعبر يشكل انتهاك للقانون لأنه يستخدم لنقل البضائع إلى البلدان الإفريقية على أراضي شعب لم تتم استشارته”.

واعتبر أدوه أن حركة البضائع عبر “هذه الثغرة” اتجاه أسواق غرب إفريقيا “نهب حقيقي لموارد الصحراء الغربية”. كما صعد لهجته متهماً دولاً منها موريتانيا التي تسمح بدخول الشاحنات من المملكة ومرت عبر منطقة الكركرات بـ “انتهاك قانون الاتحاد الإفريقي وتجاهل وجود اتفاقيات ومعاهدات اتفاقيات ومعاهدات تحكم مثل هذه المعاملات في نطاق الاتحاد الإفريقي”.

وأضاف “من خلال هذه التحركات، يحاول المغرب الحفاظ على صلاته، بمحيطه الإفريقي، وفرض اعتراف كاذب بسياسته المزعومة على وطننا (…) لقد عارضنا باستمرار هذه الاستراتيجية وخطط الاحتلال هذه، بكل الوسائل والطرق”

ويذكر أنه في اليوم التالي من تعيين ستيفان دي ميستورا، المبعوث الأممي الجديد للصحراء، طالبت الجزائر بـ”تجريد هذه المنطقة من السلاح المنصوص عليه في الاتفاقات المعنية، واعتبرت ذلك “حجر الزاوية في أي عملية سياسية ذات مصداقية تهدف إلى إيجاد حل سلمي للصراع”.