تونس تحسم الجدل حول مشاركة إسرائيل في تمرين “الأسد الأفريقي” بالمغرب

2
تونس تحسم الجدل حول مشاركة إسرائيل في تمرين
تونس تحسم الجدل حول مشاركة إسرائيل في تمرين "الأسد الأفريقي" بالمغرب

أفريقيا برس – المغرب. حسمت وزارة الدفاع التونسية، الجدل حول مشاركة القوات المسلحة التونسية مع “إسرائيل” في تمرين “الأسد الأفريقي” في دولة المغرب. وأكدت وزارة الدفاع التونسي، في بيان لها، أنها “تحتضن مرحلة من التمرين العسكري “الأسد الإفريقي 2022″ لا تشارك فيها سوى قوات تونسية وأمريكية فقط”.

وأوضحت الوزارة، أن “القوات المسلحة التونّسة، وعلى غرار السنوات الماضية، تحتضن تنظيم التمرين العسكري المشترك التونسي الأمريكي “الأسد الإفريقي 2022″في جزء منه خلال الفترة من 16 يوليو/تموز إلى الأول من يوليو 2022 بالتعاون مع القيادة الأمريكية لإفريقيا، وبمشاركة عناصر من القوات المسلحة التونسية ونظيرتها الأمريكية دون سواهما”.

وأكدت الوزارة أن “الجانب الأمريكي ينظم مراحل أخرى من هذا التمرين بكل من المغرب والسنغال وغانا بمشاركة قوات عسكرية من دول مختلفة قوامها 7500 عسكري من الولايات المتحدة الأمريكية والبرازيل ورومانيا وفرنسا والبرتغال وغانا وإيطاليا وهولندا وإسبانيا وبريطانيا وتونس بالإضافة إلى ملاحظين من عديد الدول”.

وتعد مناورات “الأسد الأفريقي” واحدة من أكبر المناورات العسكرية التي تستضيفها القارة الأفريقية وتشارك فيها دول كبرى بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية. وتقام تلك المناورات خلال شهر يونيو/ حزيران الجاري بمشاركة 7 آلاف و500 جندي ويتم تنفيذ مراحلها في 4 دول أفريقية هي المغرب وغانا والسنغال وتونس، وفقا لما ذكره موقع الجيش الأمريكي “نيفي ميل”.

يمكنكم متابعة المزيد من أخبار و تحليلات عن المغرب اليوم عبر موقع أفريقيا برس