هؤلاء يتصارعون لنيل منصب عمدة طنجة

5
هؤلاء يتصارعون لنيل منصب عمدة طنجة
هؤلاء يتصارعون لنيل منصب عمدة طنجة

أفريقيا برسالمغرب. يسعى كل من عبد الحميد أبرشان عن حزب الاتحاد الدستوري، ومحمد الحمامي عن حزب الاستقلال، وعبد الواحد اعزيبو عن حزب التجمع الوطني للأحرار للظفر بمنصب عمدة طنجة الجديد خلفا للبشير العبدلاوي المنتهية ولايته عن حزب العدالة والتنمية.

وانطلقت منذ يومين داخل الكواليس بمدينة طنجة، مفاوضات واستقطابات للأعضاء الفائزين بمنصب داخل مجلس الجماعة بغية التصويت لمرشح كل حزب وهي العملية التي تتم بسرية تامة دون العودة الى قواعد الحزب على المستوى الوطني.

وتفيد معطيات خاصة أن عبد الحميد أبرشان عن حزب الاتحاد الدستوري ورئيس اتحاد طنجة لكرة القدم يبقى المرشح الاوفر حظا للفوز بمنصب عمدة طنجة حيث اكدت مصادرنا ان أبرشان وخلفه يوسف بنجلون عن حزب الاتحاد الاشتراكي ورئيس غرفة الصيد البحري سابقا والذي ينتظر ان يفوز بمنصب النائب الأول لعمدة طنجة، وكذا المنسق الجهوي لحزب الدستوري محمد الزموري تمكنوا من استقطاب أعضاء بعض الأحزاب الأخرى الفائزة بعضوية داخل مجلس المدينة للتصويت لصالح أبرشان لتولي منصب عمدة طنجة.

وتمكن الثلاثي السالف الذكر من اختراق حزب الاستقلال بطنجة والذي فاز بـ12 مقعدا إلى جانب أصوات أعضاء حزب العدالة والتنمية 8 مقاعد وحزب الاتحاد الاشتراكي 8 مقاعد والحركة الشعبية 5 مقاعد، وهو ما يعطي اغلبية مريحة لعبد الحميد أبرشان للفوز بمنصب عمدة طنجة.

حزب التجمع الوطني للأحرار بقيادة المنسق عمر مورو الفائز بمنصب برلماني والذي يسعى الى تولي منصب رئيس مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، رشح بدوره بعبد الواحد اعزيبو الإطار في وزارة الشباب والرياضة لتولي منصب عمدة مدينة طنجة، مستعينا بتحالف مع عدد من الأحزاب الأخرى الفائزة بمنصب أعضاء بمجلس المدينة، الى جانب أعضاء حزب الاصالة والمعاصرة والذي سيكون إعلان دخوله التحالف الحكومي بمثابة الضوء الأخضر للاصطفاف الى جانب الاحرار بمجلس مدينة طنجة .

وفي سياق آخر، فاجأ البرلماني عن حزب الاستقلال محمد الحمامي، مكونات التحالف الثلاثي، المكون من أحزاب الأصالة والمعاصرة، ثم الاستقلال والتجمع الوطني للأحرار، بعدما حصل على تزكية للترشح لمنصب عمدة مدينة طنجة.

حزب الاصالة والمعاصرة الفائز بـ12 مقعدا بمجلس طنجة الجماعي، لم يقدم حتى حدود الساعة أي مرشح للفوز بمنصب عمدة طنجة القادم، حيث تكشف معطيات أن الحزب لم يتوافق أعضاؤه على تقديم مرشح لهذا المنصب بالنظر الى الصراع القوي بين الاحرار والدستوري لتولي هذا المنصب والاستقطابات الكبيرة بين الحزبين للفوز، ناهيك عن وزن الأسماء المرشحة والتي ليست بقيمة ووزن الاسم الذي قد يقترحه حزب البام.

وفيما يلي نتائج انتخابات مجلس طنجة الجماعي : التجمع الوطني للأحرار : 14 مقعد الاتحاد الدستوري : 13 مقعد الأصالة والمعاصرة : 12 مقعد الاستقلال: 12 مقعد

الاتحاد الاشتراكي : 8 مقاعد العدالة والتنمية : 8 مقاعد الحركة الشعبية : 5 مقاعد التقدم والاشتراكية : 3 مقاعد جبهة القوى الديمقراطية : 2 مقاعد الاشتراكي الموحد : 2 مقاعد الديمقراطيون الجدد : 1 مقعد الوسط الاجتماعي : 1 مقعد