وزير دفاع إسباني أسبق: العلاقات بين إسبانيا والولايات المتحدة لا تقل أهمية عن العلاقات مع المغرب

3
وزير دفاع إسباني أسبق: العلاقات بين إسبانيا والولايات المتحدة لا تقل أهمية عن العلاقات مع المغرب
وزير دفاع إسباني أسبق: العلاقات بين إسبانيا والولايات المتحدة لا تقل أهمية عن العلاقات مع المغرب

أفريقيا برسالمغرب. خلال حديثه عن اللقاء الذي من المقرر أن يجمع يوم الإثنين المقبل بين بيدرو سانشيز وجو بايدن، في إطار قمة الناتو والذي وصفه بـ “المهم جدا”، أكد خوسيه بونو، وزير الدفاع الإسباني الأسبق (2004 و 2006) أن العلاقات بين إسبانيا والولايات المتحدة “لا تقل أهمية عن تلك التي تحتفظ بها بلادنا مع المغرب”.

أشاد بونو بتعاون المغرب مع بلاده قائلا “تم إحباط عشرات الهجمات الدامية في إسبانيا بفضل المخابرات المغربية ” مشيرا إلى أن المغرب أبلغ إسبانيا “بإخلاص” بشأن هذه القضية، ولهذا السبب شدد على الضرورة الملحة لإقامة علاقة جيدة بين البلدين.

وأضاف “بالطبع هناك مشاكل، لكن يجب حلها عن طريق حسن النية والتفاهم. إن التعامل بشكل سيء مع المغرب هو تصرف للأغبياء في إسبانيا” مشددا على ضرورة “بذل كل جهد ممكن لاستعادة كل ما لم يتم بشكل جيد” في العلاقات مع المغرب.

وحول استقبال زعيم إسبانيا لزعيم البوليساريو إبراهيم غالي، يرى بونو أنه من الواجب تقديم المساعدة الصحية “للجميع عندما يكون في مقدورنا ذلك ولا يمكن رفض المساعدة” لكنه في نفس الوقت أوضح، أنه يتم التحقيق مع غالي “في جرائم خطيرة للغاية”، وبما أن المغرب شريك استراتيجي، فمن الواجب إبلاغهم والتوافق معهم، “لأن هذا يعني لنا الكثير”.‎