تصفيات مونديال قطر 2022 : المنتخب الوطني المغربي يتأهل إلى الدور الإقصائي الحاسم عقب فوزه على نظيره الغيني

3
تصفيات مونديال قطر 2022 : المنتخب الوطني المغربي يتأهل إلى الدور الإقصائي الحاسم عقب فوزه على نظيره الغيني
تصفيات مونديال قطر 2022 : المنتخب الوطني المغربي يتأهل إلى الدور الإقصائي الحاسم عقب فوزه على نظيره الغيني

أفريقيا برسالمغرب. تأهل المنتخب الوطني المغربي رسميا إلى الدور الاقصائي الحاسم لكأس العالم قطر- 2022 ، عقب فوزه على نظيره الغيني بأربعة أهداف لواحد في المباراة التي جمعتهما ، مساء اليوم الثلاثاء على أرضية المركب الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالرباط، برسم المباراة المؤجلة عن الجولة الثانية من منافسات المجموعة التاسعة ضمن الاقصائيات الافريقية المؤهلة لكأس العالم لكرة القدم.

وسجل أهداف المنتخب الوطني المغربي كل من أيوب الكعبي (د 21)، وسليم أملاح (د 42 و د 65)، وسفيان بوفال (د 89)، فيما وقع هدف المنتخب الغيني اللاعب مامادو كاني (د 31).

و بالعودة إلى تفاصيل اللقاء، فقد أبانت العناصر الوطنية خلال هذا اللقاء عن انضباط تكتيكي كبير وانتشار جيد فوق رقعة الميدان، مما مكنها من بناء هجمات منظمة، حيث كان بإمكان اللاعب عمران لوزا من افتتاح حصة التسجيل (د 16) بعد أن تلقى تمريرة من المهاجم المتألق ريان مايي ، لكن تسديدته مرت فوق مرمى الحارس الغيني غينيا كايتا ألي.

وفي الدقيقة 14 أجرى المدرب الوطني وحيد خليلوزيتش تغييرا اضطراريا ، حيث أشرك سليم أملاح مكان أيمن برقوق ال>ي غادر الملعب متأثرا بإصابته في الركبة. ومارس المنتخب الوطني المغربي، مع مجريات اللقاء، ضغطا متقدما على منتخب غينيا ، عبر هجوم منسق قاده أشرف حكيمي ، أثمر تسجيل الهدف الأول عن طريق الهداف أيوب الكعبي (د 21) الذي أسكن كرة رأسية في الشباك الحارس الغيني .

وفي الدقيقة 31 ، تمكن المنتخب الغيني من تعديل الكفة من تسديدة لمامادو كاني، تغير مجراها بعد أن اصطدمت بعميد منتخب الأسود رومان سايس، لتستقر في مرمى الحارس ياسين بونو.

وأمام اندفاع الفريق الغيني، بعد تسجيل هدف التعادل، استغلت العناصر الوطنية تفكك وسط ميدان الفريق الخصم ،وقامت ببناء هجمات متتالية توجت بتوقيع النخبة الوطنية للهدف الثاني من امضاء سليم أملاح (د 42) عبر تسديدة رائعة أصابت الهدف.

وفي الدقائق الأخيرة من الشوط الأول ، حاولت عناصر المنتخب الغيني الوصول إلى شباك بونو ، لكن التسرع وسوء التركيز حال دون ذلك، لتنهي الجولة الأولى بفوز المنتخب المغربي بهدفين لواحد.

وخلال الجولة الثانية، أتيحت لأسود الأطلس، فرصة سانحة لتسجيل الهدف الثالث (د 49) بعد تسديدة لريان مايي مرت فوق المرمى، علاوة على الفرصة التي أتيحت للظهير الايمن أشرف حكيمي (د 53) الذي سدد كرة قوية صدها دفاع المنتخب الغيني . وفي الدقيقة 56 ، أهدر لاعب المنتخب الغيني كامارا فرصة سانحة للتسجيل بعدما سدد كرة قوية مرت بجانب القائم الأيسر لحارس المنتخب الوطني.

وواصلت العناصر الوطنية السيطرة على المباراة عبر تبادل التمريرات القصيرة المحكمة بين كل من عمران لوزا وأيوب الكعبي وسليم أملاح الذي أفلح في توقيع الهدف الثالث للنخبة الوطنية (د 65) ، بعد تلقيه كرة مررها عمران لوزا من ضربة زاوية ليسكن الكرة في شباك الحارس كايتا ألي.

وفرض المنتخب الوطني سيطرته على مجريات اللعب من خلال الاستحواذ على الكرة، وواصل بالتالي تهديد شباك حارس مرمى غينيا في العديد من المناسبات، مما أثمر تسجيل الهدف الرابع عن طريق المهاجم سفيان بوفال الذي سجل الهدف عن طريق ضربة مقص رائعة، لينتهي اللقاء بفوز مستحق للنخبة الوطنية. وبهذا الانتصار واصل المنتخب الوطني تصدر المجموعة التاسعة بمجموع 12 نقطة حصدها من أربع مباريات ، محققا بالتالي العلامة الكاملة.