بالفيديو: أغمات.. “مشتل المغرب” تواصل تطوير زراعاتها

3
بالفيديو: أغمات..
بالفيديو: أغمات.. "مشتل المغرب" تواصل تطوير زراعاتها

افريقيا برسالمغرب. تواصل بلدية أغمات، الملقبة بـ”مشتل المغرب”، تطوير زراعتها بفضل خبرة البستانيين وقبل كل شيء بفضل احتياطيات المياه الجوفية المتوفرة في المنطقة.

تم تطوير أعمال المشاتل في أغمات بإقليم الحوز، وتقدم المشاتل في هذه المدينة مجموعة واسعة من النباتات والشجيرات في الداخل والخارج. يتم إنتاج عدة أصناف من الورود والحمضيات بكميات كبيرة لتلبية احتياجات المنطقة بأكملها والمملكة من حيث المساحات الخضراء.

علاوة على ذلك، فإن سوق أغمات مزدحم للغاية. ويشكل مفترق طرق اقتصادي واجتماعي للمنطقة. لأنه في هذه المدينة يأتي المحترفون للبحث عن المستجدات ومعرفة مسار سوق المصانع.

“لدينا عدة أنواع من النباتات. يتم استيراد بعضها، ولا سيما من المكسيك وهولندا وإسبانيا وآسيا. هنا تشتهر المنطقة بجميع أنواع الأشجار المثمرة التي ننتجها”، يشير عبد الجليل، فني تنسيق حدائق.

اشتهرت المدينة في الماضي بإنتاج نبات “لويزة”. ثم نما العمل على مر السنين. لقد وفّر نوع التربة والمياه في نهر أوريكا لأغمات أرضا صالحة للزراعة وإنشاء الحدائق.

خلال هذه الفترة الباردة، يعزز العاملون في الحضانة حماية النباتات الخارجية، كما يوضح عبد الهادي. “إن انخفاض درجات الحرارة يعيق التطور السليم لبعض النباتات. لذلك من الضروري الاعتناء بها، حيث نضع النباتات في دفيئة لإبعادها عن البرد”.

تأثرت أعمال المشاتل أيضا بالأزمة الصحية الناجمة عن وباء كوفيد-19، لكن أصحاب دور الحضانة ما زالوا متفائلين. “هناك انخفاض كبير في المبيعات، كما هو الحال في جميع القطاعات. لكننا نواصل عملنا بالرغم من الرسوم والتكاليف الكثيرة. يقول إسماعيل: “نأمل في أيام أفضل في المستقبل”.