إلباييس: “محمد السادس ملك الريح بالصحراء الغربية”

10

أفريقيا برس – الصحراء الغربية. تحت عنوان “محمد السادس: ملك الريح بالصحراء الغربية” نشرت جريدة إلباييس الإسبانية مقالا تحدثت فيه عن مشاريع الطاقة بإقليم الصحراء الغربية التي يستولي عليها الهولدينغ الملكي (مجموعة شركات).

“ملك الريح في الصحراء الغربية” يشرح من خلاله كاتب المقال إستيلاء النظام المغربي عبر الشركات الملكية على مشاريع الطاقة في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية، والتي يبلغ عددها تسعة؛ منها محطات بدأت بالفعل بإنتاج الكهرباء، ومنها التي مازالت في طور الإنجاز، وأخرى قيد الدراسة.

“شركة الطاقة المتجددة الرائدة في الصحراء الغربية تسمى ناريڤا (Nareva)؛ تنتمي هذه الشركة إلى مجموعة الأعمال العملاقة المدى (Al Mada)، التي يشكل الملك محمد السادس وعائلته معظم مساهميها”، يقول الكاتب.

الشركة الملكية، ناريڤا، تدير مشروعين من ثلاثة مشاريع الطاقة الريحية قيد التشغيل الٱن؛ وهما: محطة فم الواد بطاقة انتاجية تصل إلى 50 ميغاوات، ومحطة ٱفتيسات/ جنوب بجدور بطاقة انتاجية تصل إلى 200 ميغاوات.

إجمالاً، من بين مشاريع توليد الطاقة الريحية التسعة التي سيتم إنجازها على أرض الصحراء الغربية، في غضون سنوات قليلة، والتي تديرها شركة ملك المغرب محمد السادس أو الاتحادات التي تشارك فيها شركته، بالإضافة إلى السالفتي الذكر، قيد التشغيل (فم الواد وافتيسات)، ستكون محطة تسكراد وبوجدور وأفتيسات2 ومحطة لتحلية المياه تعمل بالطاقة الريحية في الداخلة، يقول الكاتب.

مقال جريدة إلباييس أعاد إلى الأذهان كتاب “الملك المفترس” للكاتب الصحفي الفرنسي، إيريك لوران، الذي أكد فيه شراهة ملك المغرب نحو الإستثمار الإقتصادي، وكيف يستولي “ملك الفقراء” على جميع دواليب الإقتصاد بقوة السلطة، حتى صار من أثرياء الحكام العرب.

يمكن مطالعة المقال في جريدة “إلباييس” من خلال الرابط التالي:

https://elpais.com/internacional/2021-11-11/mohamed-vi-el-rey-del-viento-en-el-sahara-occidental.html?outputType=amp

يمكنكم متابعة المزيد من أخبار و تحليلات عن الصحراء الغربية اليوم عبر موقع أفريقيا برس