إسبانيا : إتحاد الطلبة ينظم يوما دراسيا حول القضية الصحراوية بمدريد

3
إسبانيا : إتحاد الطلبة ينظم يوما دراسيا حول القضية الصحراوية بمدريد
إسبانيا : إتحاد الطلبة ينظم يوما دراسيا حول القضية الصحراوية بمدريد

أفريقيا برس – الصحراء الغربية. نظم إتحاد طلبة الساقية الحمراء ووادي الذهب يوما دراسيا حول القضية الصحراوية ، بالتعاون مع الحركة الطلابية و الجبهة الطلابية الاسبانيتين وذلك بكلية التاريخ والجغرافيا بالعاصمة الإسبانية مدريد .

ويأتي تنظيم اليوم الدراسي هذا في إطار العلاقات الثنائية المشتركة للمنظمة مع الشركاء الأجانب ، حيث حضر الحدث ممثل جبهة البوليساريو بمدريد السيد أعلي سالم سيدي الزين ، مرفوقا بكل من أعلى عمار مسؤول العلاقات الخارجية باتحاد الطلبة الذي تقوده زيارة عمل الى اسبانيا هذه الأيام ، بالإضافة الى عضو رابطة الشباب و الطلبة بإسبانيا السيدة ميمونة بوجمعة .

ممثل جبهة البوليساريو بمدريد قدم محاضرة قدم فيها إحاطة شاملة حول مسار القضية تاريخياً و ما تشهده في الظروف الحالية من تطورات على مختلف الأصعدة سياسياً وعسكرياً ، خاصة بعد العودة الى الحرب بعد الخرق المغربي لإتفاق وقف إطلاق النار .

كما تطرق إلى دور الطلبة الصحراويين في معركتي التحرير و البناء، معرجا على التاريخ النضالي للطالب الصحراوي و المراحل التي مر بها منذ التأسيس .

الجبهة الطلابية وخلال كلمة لممثلها عبر عن أسفه إزاء تخلي إسبانيا عن مسؤولياتها التاريخية تجاه الشعب الصحراوي و تماطل المجتمع الدولي في حق القضية الصحراوية ، متأسفين في الوقت ذاته لما يحدث للطلبة الصحراويين في الجامعات المغربية من إنتهاك للحقوق مجددين دعهم اللامشروط معهم في مسارهم النضالي .

الحركة الطلابية الإسبانية، أكدت هي الأخرى دعمها التام لقضية الشعب الصحراوي و وقوفها مع الطلبة الصحراويين في مسيرتهم الوطنية، مستنكرين الصمت الذي يعم على الهيئات الدولية الوازنة معتبرين ذلك خيانة عظمى للشرعية الدولية و للشعب الصحراوي .

مسؤول العلاقات الخارجية لإتحاد الطلبة أعلي عمار ، قدم شكره و إمتنانه للمنظمتين الإسبانتين على وقوففهم ومرافقتهم على مدار سنوات الكفاح خاصة في هذا المرحلة الإستثنائية من كفاح الشعب الصحراوي ، مشير للأهمية البالغة للدور الذي تلعبه المنظمات الطلابية الإسبانية الصديقة في المرافعة و الدفاع عن حق الشعب الصحراوي في الوسط الجامعي الإسباني وذلك من أجل إستنكار ممارسات الإحتلال المغربي و الضغط على القوى الدولية للإعتراف بحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير والإستقلال .

ميمونة بوجمعة وفي مداخلة لها بعنوان ” مشاركة الطالبة الصحراوية في مختلف مجالات المقاومة” بدأ بالانتهاك التي تتعرض له المرأة في المناطق المحتلة والمواقع الجامعية المغربية و ما تعانيه من عنف و قمع من قبل سلطات الإحتلال بالإضافة إلى دور الطالبة الصحراوية داخل الدولة و الحركة و مشاركتها السياسية في صنع القرار وذلك في مختلف المؤسسات الوطنية وإمتداداتها الجهوية و المحلية .

يمكنكم متابعة المزيد من أخبار و تحليلات عن الصحراء الغربية اليوم عبر موقع أفريقيا برس