الوزارة المنتدبة للشؤون الدينية تشرف على تنظيم المسابقة الوطنية للقرآن الكريم

5
الوزارة المنتدبة للشؤون الدينية تشرف على تنظيم المسابقة الوطنية للقرآن الكريم
الوزارة المنتدبة للشؤون الدينية تشرف على تنظيم المسابقة الوطنية للقرآن الكريم

افريقيا برسالصحراء الغربية. إنطلقت صباح اليوم بولاية بوجدور المسابقة الوطنية للقرآن الكريم بمشاركة أكثر من ثلاثين متنافسا من مختلف المدارس القرآنية على مستوى وطني وبمشاركة متسابقين من الأرض المحتلة لأول مرة منذ إنطلاق المسابقة قبل سنوات.

وخلال إشرافه على فعاليات المسابقة، أكد الوزير المنتدب للشؤون الدينية سيد احمد اعلي حمة، على أهمية المسابقة في تشجيع حفظ كتاب الله عز وجل والعناية به وتشجيع النشء على تدارسه وحفظه، مشيدا بالقائمين على المدارس القرآنية وما يقدمونه خدمة لكتاب الله.

وأشار الوزير إلى مشاركة نوعية لمتسابقين من الأرض المحتلة لأول مرة في المسابقة الوطنية للقرآن الكريم عن بعد، معتبرا ذلك وجها اخر لمواجهة المحتل. وفي هذا السياق، ثمن سيد احمد اعلي حمة، العمل النضالي للمناضلات والمناضلين بالأرض المحتلة ومقارعتهم اليومية للاحتلال المغربي، في معركة الحرية والكرامة التي يخوضها الشعب الصحراوي بكل فئاته وفي مختلف تواجداته.

وفي الأخير، ثمن الوزير المجهود الكبير الذي لعبته لجنة التحكيم والمساهمون في عملية التحضير لهذا الحدث القرآني الهام والذي يأتي في شهر رمضان المبارك. ومن جانبه، مدير الشؤون الدينية بولاية بوجدور حمة ابا اخليفة، إستعرض فضائل حفظ القرآن الكريم وأهمية الشهر الفضيل الذي تنظم فيه المسابقة القرآنية، حاثا على ترسيخ قيم وأخلاق القرآن في حياة المجتمع والإرتقاء بها نحو النصر والتمكين الذي وعده الله لعباده الصالحين.

وقدمت لجنة التحكيم شرحا مفصلا حول طريقة المسابقة، أمام فرسان القرآن الكريم الذين تنافسوا في ثلاثة أصناف من حفظ القرآن الكريم (كاملا، النصف والربع). وبعد إنتهاء المسابقة تم تكريم كل المشاركين في الطبعة الجديدة من المسابقة القرآنية بشهادات تقدير.

كما تم الاعلان عن أسماء الفائزين الذين سيتم تكريمهم خلال إحياء ليلة القدر المباركة. وقد تميزت الطبعة بالمشاركة النوعية من الأرض المحتلة من خلال متسابقين إرتقوا بحفظ القرآن الكريم، ما يعكس الإهتمام الذي يوليه الشعب الصحراوي لكتاب الله عز وجل رغم ظروف الاحتلال واللجوء والتشريد.