تتويج “آوسرد” و “بئر گندوز” وفيلم “توفة” في مهرجان بالصحراء الغربية

9

نفعي أحمد محمد

أفريقيا برس – الصحراء الغربية. أُختتمت بولاية أوسرد فعاليات أشغال الطبعة الـ 16 من المهرجان العالمي للسينما بالصحراء الغربية ” والمهرجان الجهوي للثقافة والفنون الشعبية، بالتأكيد على دور السينما الصحراوية في التعريف بالقضية الوطنية.

وباشر حفل الختام مسؤول أمانة التنظيم السياسي، عضو الأمانة الوطنية لجبهة البوليساريو ومسؤول أمانة تنظيمها خطري أدوه، بحضور وزير الثقافة الغوث ماموني، والي ولاية أوسرد محمد الشيخ محمد لحبيب، وإطارات ومنتسبي قطاع الثقافة ومدعويين وجمع غفير من سكان الولاية.

وفي كلمته بالمناسبة، أكد مسؤول أمانة التنظيم السياسي خطري أدوه على أهمية المهرجان وخلفيته التضامنية مع الشعب الصحراوي، شاكرا كل المساهمين والمشاركين في هذا الحدث السينمائي الهام.

وأضاف خطري أدوه، أن ما يميز المهرجان هذا العام هو الإشراف التام من قبل الشباب الصحراوي على هذه الطبعة، مقدما شكره لكل منتسبي قطاع الثقافة على المجهودات المبذولة لإنجاح مثل هذه البرامج.

ويعتبر المهرجان العالمي للسينما بالصحراء الغربية فرصة هامة للإطلاع على الثقافة الصحراوية التي تواجه تحديات من قبل المغرب، بالإضافة الى كسب متضامنين جدد مع القضية الوطنية ومدافعين عنها كقضية عادلة من خلال الأفلام التي تم عرضها على مدار أربعة أيام. وكانت ولاية آوسرد عاصمةً للثقافة الوطنية ووجهة للمهتمين بالشأن الثقافي على مدار خمسة أيام، وواجهة لثقاقة المقاومة العصية على الابتلاع.

ليلة التتويجات

فاز الفيلم الصحراوي “توفة” لمخرجه ابراهيم شگاف بالطبعة السادسة عشر من المهرجان العالمي بالصحراء الغربية، فيما توجت ولاية آوسرد المضيفة بالمرتبة الأولى ثقافيا على حساب ولايتي السمارة والعيون اللتين حلاتا في المرتبتين الثانية والثالثة على التوالي. أما جهويا فقد توجت دائرة بئر گندوز بالمسابقة على حساب زوگ الثانية ولگويرة التي حلت ثالثة.

قصة الفيلم المتوج.. حكاية نساء مناضلات

الفيلم الذي أخرج سنة 2020 يروي في 30 دقيقة حياة امرأة طردت من أرضها الأصلية إلى المنفى حيث استقبلتها نساء من جاليتها يلعبن دورا محوريا في نقل تاريخ وقيم المجتمع الصحراوي في انتظار استئناف طريق العودة.

أفلام صحراوية مائة بالمائة

وتنافس على الجائزة أربعة افلام من انتاج صحراوي هي توفة، ثمن الجمال ، عام الكور ، البحث عن الترفاس ، وحددت اللجنة المشرفة طريقة التصويت المباشر من طرف الجمهور على الافلام.

فلسطين في قلب التظاهرة

من بين عشرات الأفلام والاعمال السنمائية، توج الفيلم الفلسطيني طير يا طاير لمخرجه هاني أبو أسعد بالجمل الأبيض في المهرجان الدولي للسينما في الصحراء الغربية، الذي شهد مشاركة من فلسطين والجزائر وإيطاليا واليونان في نسخة هذا العام.

حضور الأغنية والقصيدة تجل للمشهد الثقافي

وشهدت السهرة الختامية تقديم الفرقة الوطنية الصحراوية لفقرات غنائية وراقصة منوعة، لمختلف طبوع الفن الصحراوي الأصيل في ليلة تكريم الفنان القدير محمد أمبارك سلامة الذي تفاعل الجمهور مع روائعة طيلة ليالي المهرجان، في وقت كانت خيم التظاهرة على مدار ايام على موعد مع جلسات أدبية للشعراء الصحراويين.

يمكنكم متابعة المزيد من أخبار و تحليلات عن الصحراء الغربية اليوم عبر موقع أفريقيا برس