قطاع المحبس وثائقي “48 ساعة في قلب المعركة المخفية”

3
قطاع المحبس وثائقي
قطاع المحبس وثائقي "48 ساعة في قلب المعركة المخفية"

افريقيا برسالصحراء الغربية. اعداد وتقديم : فوزي ايت علي اخراج / تركيب : طارق انوري تصوير : ع القادر بوفرساوي / وليد كرد صوت : محمد دياب للتذكير، فقد استؤنفت الأعمال القتالية لوحدات جيش الصحراوي ضد قوات الاحتلال المغربي، منذ 13 نوفمبر المنصرم، بعد خرق المغرب لوقف إطلاق النار بمنطقة الكركرات إثر هجومه على المدنيين الصحراويين المعتصمين هناك احتجاجا على فتح الثغرة الغير شرعية.

حيث نفذت وحدات الجيش الصحراوي “14 قصفا ضد تخندقات قوات الاحتلال المغربي بجدار العار”، حسبما أفاد به يوم الأحد بيان لوزارة الدفاع الصحراوية. و أفاد البيان رقم 59، وفقا لوكالة الأنباء الصحراوية يوم الاحد أن “قصفا عنيفا لوحدات الجيش الصحراوي، استهدفت يوم الجمعة تخندقات الجيش الملكي المغربي في عدة مناطق على غرار، منطقة طارف لخشيبي بقطاع حوزة و منطقة روس فدرة التمات قطاع حوزة”.

كما استهدف الجيش الصحراوي بقصف قوات الاحتلال المغربي المتمركزة “شمال ديرت بقطاع حوزة”. و أضاف البيان، ان “هجوما عنيفا لوحدات الجيش الصحراوي استهدف مناطق تمركز قوات الاحتلال المغربي في منطقتي قلب النص قطاع أوسرد و أسطيلت بوكرين قطاع تشلة”، بالإضافة الى “منطقتي طارف لخشيبي قطاع حوزة و روس فدرة التمات قطاع حوزة”.

و أشار البيان أيضا، أن “قصفا عنيفا استهدف قوات الجيش الملكي بمنطقتي الفيعيين و قطاع الفرسية”. اما بالنسبة ليوم الاحد فقد جاء في البيان العسكري، ان “الجيش الصحراوي قد ركز ضرباته على عدة مناطق تواجد قوات الاحتلال المغربي على طول الجدار حيث استهدف منطقتي قلب أظليم قطاع تشلة و طارف لخشيبي بقطاع حوزة مرتين متتاليتين”.

وأضاف البيان أن قصفا عنيفا للجيش الصحراوي “استهدف منطقتي تخندق الجيش الملكي المغربي على طول جدار العار ويتعلق الأمر بكل من روس أوديات أشديدة قطاع الفرسية و منطقة لخشيبي بقطاع السمارة”. وجاء في البيان ايضا ان منطقة بروس الشيظمية بقطاع المحبس تعرضت للقصف مرتين متتاليتين من قبل الجيش الصحراوي.