كتاب ياباني جديد ينقل نضال الشعب الصحراوي من أجل الاستقلال عبر تجربة العداء الصحراوي صلاح الدين أميدان

4

الصحراء الغربية – افريقيا برس. نشرت الصحفية والكاتبة اليابانية، السيدة هيراتا اتسوكو، يوم الاثنين 30 نوفمبر كتابا جديدا، هو كتابها الثالث عن القضية الصحراوية، تناولت فيه هذه المرة تجربة المناضلين الصحراويين من أجل الاستقلال، بعيون العداء الصحراوي، صلاح الدين أميدان.

وقررت الكاتبة اختيار تجربة العداء الصحراوي، بمناسبة استعداد اليابان لاحتضان الألعاب الأولمبية هذه السنة، والتي تم تأجيلها لسنة 2021 بسبب انتشار فيروس كوفيد-19، حيث أكدت أنها ومنذ علمت بترشح العداء الصحراوي للمشاركة في هذه الألعاب بصفته عداء لاجئا، اهتمت بقصته وتجربته، وأجرت اتصالات به لنقل قصته إلى القراء اليابانيين.

وقسمت الكاتبة اليابانية كتابها إلى عدة فصول، بدأتها بمقدمة عن حياة وقصة صلاح الدين أميدان، وتميزه خلال فترة صباه في رياضة العدو، وما تعرض له من مضايقات من قبل سلطات الاحتلال المغربي، التي تضع كافة أنواع العراقيل أمام المواهب الصحراوية بالمناطق المحتلة من الصحراء الغربية لحرمانها من البروز والتميز دوليا وقاريا.

وذكرت الكاتبة كيف استغل العداء الصحراوي أول فرصة له للمشاركة في سباق بفرنسا، ليرفع العلم الصحراوي، ويعلن عن موقفه السياسي الرافض للاحتلال المغربي، ليحصل على اللجوء السياسي، ويواصل مساره الرياضي تحت العلم الصحراوي رافضا أي تغيير لجنسيته رغم العروض التي قدمت له في هذا المضمار. وقسمت كتابها بالتالي إلى مقدمة وتمهيد وثلاثة فصول بالإضافة إلى الخاتمة.

وللتذكير، فقد استغل العداء الصحراوي صلاح الدين أميدان موهبته الرياضية للمشاركة في عدة سباقات من مختلف الأصناف في القارة الأوروبية، حاملا العلم الصحراوي معه أينما حل وارتحل، كما أنه كان وما يزال من أبرز الوجوه الرياضية الوطنية المشاركة في الطبعات المختلفة للتظاهرة الرياضية “ماراطون الصحراء”، الذي ينظم سنويا بمخيمات اللاجئين الصحراويين.