الخارجية الأمريكية تؤكد دعمها مفاوضات سياسية من أجل إيجاد حل لقضية الصحراء الغربية وتتجاهل إعلان ترامب.

11
الخارجية الأمريكية تؤكد دعمها مفاوضات سياسية من أجل إيجاد حل لقضية الصحراء الغربية وتتجاهل إعلان ترامب.
الخارجية الأمريكية تؤكد دعمها مفاوضات سياسية من أجل إيجاد حل لقضية الصحراء الغربية وتتجاهل إعلان ترامب.

افريقيا برسالصحراء الغربية. أفاد المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية أن الوزير بلينكن قد أكد للأمين العام للأمم المتحدة على دعم واشنطن للمفاوضات السياسية بين جبهة البوليساريو والمغرب فيما يخص إيجاد حل لقضية الصحراء الغربية.

وأوضح المتحدث أن بلينكن قد شدد خلال اجتماع جمعه بأنطونيو غوتيريش على متشبثة بموقفها الداعم للمفاوضات السياسية، كما حث الأمين العام أيضا على الإسراع في تعيين مبعوثه الشخصي إلى الصحراء الغربية، قصد استئناف عملية التفاوض المتوقفة منذ سنتين.

وكان رئيس الدبلوماسية الأمريكية، بحسب بيان للخارجية قد عقد اجتماعا افتراضيا مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش اليوم لمناقشة أولويات الولايات المتحدة في الأمم المتحدة.

هذا وقد ركز الطرفان على الطرق التي يمكننا من خلالها العمل معًا لمواجهة التحديات الإقليمية والعالمية وتعزيز المبادئ والقيم التأسيسية للأمم المتحدة والنظام متعدد الأطراف، بما في ذلك حماية حقوق الإنسان وكرامة كل فرد بغض النظر عن الجنسية أو العرق أو الدين أو الجنس.

ويرى مراقبون أن المواقف المعبر عنه من قبل الإدارة الأمريكية الجديدة، قد شكلت صدمة قوية وقلق للمغرب الذي كان يعول على دعمها لإعلان ترامب الأحادي الجانب، والذي شكل بدوره حرجا للولايات المتحدة بعدما لقي معارضة من قبل أعضاء في مجلس الشيوخ وباحثين ومؤرخين أمريكيين وكذلك من قبل العديد من الهيئات مثل الإتحاد الأوروبي وبلدان أخرى على غرار ألمانيا الاتحادية وإسبانيا السلطة القائمة بالإدارة في الصحراء الغربية.