الرئيس الصحراوي يهنئ نظيره الجزائري بعودته لبلاده بعد رحلة علاجية

3
الرئيس الصحراوي يهنئ نظيره الجزائري بعودته لبلاده بعد رحلة علاجية
الرئيس الصحراوي يهنئ نظيره الجزائري بعودته لبلاده بعد رحلة علاجية

افريقيا برسالصحراء الغربية. هنأ رئيس الجمهورية، الأمين العام لجبهة البوليساريو، إبراهيم غالي، نظيره الجزائري عبد المجيد تبون، بمناسبة عودته إلى الجزائر، بعد فترة العلاج والنقاهة والشفاء الكامل التي قضاها في ألمانيا، ونجاح العملية الجراحية على قدمه إثر إصابته بفيروس “كورونا” المستجد نص الرسالة :بئر لحلو، 12 فبراير 2021 عبد المجيد تبون،رئيس الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية،الجزائر الرئيس والأخ العزيز،مرة أخرى، يطيب لي أن أعبر لكم، باسمي الخاص وباسم شعب وحكومة الجمهورية الصحراوية، عن أحر التهاني وأصدقها بمناسبة عودتكم الميمونة إلى أرض بلدكم العزيز الجزائر، بعد انقضاء فترة العلاج، بشفائكم، لله الحمد والشكر، من داء كورونا وإجرائكم لعملية جراحية ناجحة في الخارج.

الشعب الصحراوي، على غرار شقيقه الجزائري، الذي ظل متابعاَ لوضعكم وهو يبتهل إلى العلي القدير بأن يعجل الشفاء ويكلل رحلتكم العلاجية بالنجاح، قد تلقى بكل فرحة وغبطة وسرور خبر عودتكم في هذه الجمعة المباركة.

ولا يسعنا في هذه اللحظات إلا أن نتوجه لسيادتكم بأصدق التمنيات بالنجاح والتوفيق في مهامكم النبيلة في قيادة الجزائر الشامخة وشعبها العظيم لمواجهة كل التحديات، والمضي قدماً لتحقيق تطلعات الشعب الجزائري الشقيق، وتنفيذ إرادته، عبر تجسيد برنامجكم الطموح من أجل بناء الجزائر الجديدة، القوية، المزدهرة والمتمتعة بمكانتها المستحقة على الساحة الإقليمية والقارية والدولية، المتشبثة بمبادئ ومثل ثورة الأول من نوفمبر المجيدة.

وهده مناسبة لأجدد لكم إرادتنا الصادقة وعزمنا الأكيد على توطيد علاقات الأخوة والصداقة والتحالف الأبدي بين شعبينا وبلدينا، والعمل معاً للتصدي بحزم لكل التحديات والتهديدات، القائمة والمستجدة، التي تستهدف المنطقة وشعوبها. وتقبلوا، سيادة الرئيس والأخ العزيز، أصدق عبارات التقدير والاحترام. إبراهيم غالي،رئيس الجمهورية الصحراوية،الأمين العام لجبهة البوليساريو