السفير المغربي بتونس يتحول الى رجل مخابرات، يهدد ويتوعد المجتمع المدني التونسي بعد اعلان تضامنه مع الشعب الصحراوي

3
السفير المغربي بتونس يتحول الى رجل مخابرات، يهدد ويتوعد المجتمع المدني التونسي بعد اعلان تضامنه مع الشعب الصحراوي
السفير المغربي بتونس يتحول الى رجل مخابرات، يهدد ويتوعد المجتمع المدني التونسي بعد اعلان تضامنه مع الشعب الصحراوي

افريقيا برسالصحراء الغربية. ندد الصحفي و المعتقل السياسي التونسي سابقا فاهم بوقادوس ب”المناورات” غير المجدية التي يقوم بها السفير المغربي في تونس حسان طارق الذي يحاول “استغلال” المجتمع المدني التونسي و التلاعب به بغية اخفاء التدهور الكبير لوضعية حقوق الانسان في المغرب.

و في تغريدة له, أكد فاهم بوقادوس أن السفير المغربي في تونس شن خلال الايام الاخيرة “حملة اعلامية” تجاه منظمات الدفاع عن حقوق الانسان و الصحافيين و الكتاب و الجامعيين التونسيين ليتطرق معهم الى المسائل المرتبطة بحقوق الانسان في “الوقت الذي يعرب فيه المجتمع المدني التونسي عن دعمه للمناضلين و الصحافيين الصحراويين الذين تعرضوا للاعتقال و التعذيب و التشويه و المحاصرة من طرف نظام المخزن”.

و حسب الصحفي فان السفير يشن حملة في الوقت الذي يرفض فيه التونسيون الصفقة المبرمة بين النظام المغربي و الكيان الصهيوني حيث ” يشيد النظام المغربي بمزايا اقامة علاقات تجارية و اقتصادية مع سفاح الشعب الفلسطيني”.

و قد ذكر هذا المناضل ب” الغضب الكبير” الذي أعربت عنه السلطات المغربية عندما دعا المجتمع المدني التونسي الى احترام الحريات و حقوق الانسان و العدالة في المغرب.

من جهة أخرى, وصفت السلطات المغربية المنظمات التونسية للدفاع عن حقوق الانسان ب “الطابور الخامس الذي استخدم الأسلوب الخبيث الذي ميز عهد الديكتاتورية في تونس”.

كما تطرق خاصة الى رد فعل السلطات المغربية عندما نشرت المنظمات التونسية بيانا تعبر فيه عن تضامنها مع المؤرخ و المناضل من أجل حقوق الانسان المغربي معطي منجب المتهم ب” المساس بأمن مؤسسات الدولة”.

و قد أكد فاهم بوقادوس أيضا أن “الأكاذيب” التي نشرت في وسائل الاعلام و الشبكات الاجتماعية المغربية ضد المنظمات التونسية للدفاع عن حقوق الانسان تسيرها أطراف مقربة من مصالح المخابرات المغربية” مشيرا الى أنه “لا يستبعد أن يكون السفير المغربي في تونس ضمن هذه الدائرة”.