جمعية صحراوية تفضح تورط سفينة أجنبية في نهب الفوسفات الصحراوي في صفقة مع الاحتلال

4
جمعية صحراوية تفضح تورط سفينة أجنبية في نهب الفوسفات الصحراوي في صفقة مع الاحتلال
جمعية صحراوية تفضح تورط سفينة أجنبية في نهب الفوسفات الصحراوي في صفقة مع الاحتلال

افريقيا برسالصحراء الغربية. نددت اليوم الخميس جمعية مراقبة الثروات وحماية البيئة بالصحراء الغربية (AREN بمشاركة السفينة “(HOPA)” التي تحمل علم مالتا في عمليات نهب واستنزاف الثروات الصحراوية.

وقالت الجمعية في بيان لها أنه ارتباطا بعمليات الرصد والتتبع التي تقوم بها جمعية مراقبة الثروات وحماية البيئة بالصحراء الغربية (AREN)، تم رصد السفينة ”هوبا” (HOPA)، ذات الترقيم 9684213:IMO، والتي تحمل علم (MALTA)، والتي تصل حمولتها إلى أزيد من 63000 طن وهي تقوم في إطار عمليات النهب المتكررة التي يقوم بها النظام المغربي أمام أنظار العالم بشحن حمولة من الفوسفات الصحراوي، حيث غادرت ميناء من العيون المحتلة – الصحراء الغربية 09 فبراير 2021 متجهة إلى (بورت سعيد) كوجهة أولى وبشكل تمويهي، لتغير بعد ذلك وجهتها نحو الهند كسابقاتها من سفن النهب خلال الشهور الماضية.

وذكرت الجمعية بالوضع القانوني لإقليم الصحراء الغربية باعتباره إقليما غير مستقل ذاتيا مازال في طور تصفية الاستعمار، ولم يتمكن شعبه بعد من ممارسة حقه في تقرير المصير منذ عام 1966، عندما تلقت القوة الاستعمارية السابقة – مملكة إسبانيا – تفويضا من الجمعية العامة للأمم المتحدة (القرار 2229 – 21) لتحديد طرق تنظيم مثل هذا الاستفتاء، منبهة كذلك الى وضع المغرب باعتباره احتلالا عسكريا لاتعترف له الأمم المتحدة حتى بالسلطة الإدارية.

ولفتت انتباه المنتظم الدولي بأن ما تقوم به السفن المتورطة في نهب الثروات الصحراوية من تواطؤ مع سلطات الاحتلال المغربية ومحاولتها نهج أساليب جديدة تعتمد على التمويه والمراوغة للتغطية على عمليات النهب والاستنزاف.

وطالبت المنتظم الدولي بتحمل مسؤولياته تجاه الشعب الصحراوي من أجل تمكينه من ممارسة حقه في السيادة على ثرواته، وندعو مجلس الأمن إلى اتخاذ إجراءات حاسمة ورادعة للاحتلال المغربي من أجل ثنيه عن مواصلة عمليات النهب والاستنزاف للفوسفات الصحراوي من الجزء المحتل من الصحراء الغربية.

وشددت الجمعية على ضرورة وقف استنزاف ونهب الفوسفات الصحراوي وباقي الثروات الطبيعية بالجزء المحتل من الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية ـ و استنكرت ما تقوم به سلطات الاحتلال المغربي من عمليات نهب واستنزاف للثروات الطبيعية بالصحراء الغربية.

و رحبت الجمعية بقرار عدم تجديد عقد شركة ”كونتيننتال“ الهندسية الألمانية مع شركة OCPودعت السلطات المصرية باعتبارها عضوا في الاتحاد الإفريقي بتطبيق التزاماتها بموجب الميثاق التأسيسي للاتحاد وباقي مقرراته تجاه الأعضاء وخاصة الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية بعدم المساهمة في الاعتداء المباشر على سيادتها من طرف عضو آخر في الاتحاد ومنع هذه السفينة من المرور عبر قناة السويس وحجزها على غرار ما قامت به السلطات في جنوب إفريقيا وباناما.