جبهة التحرير : ” اختيار تاريخ الأول من نوفمبر لتنفيذ هذه الجريمة البشعة، يؤكد عقدة النظام

11
حزب جبهة التحرير الجزائري : ” اختيار تاريخ الأول من نوفمبر لتنفيذ هذه الجريمة البشعة، يؤكد عقدة النظام الخائن والعميل تجاه تاريخ الجزائر المشرّف والمقاوم للاستعمار”.
حزب جبهة التحرير الجزائري : ” اختيار تاريخ الأول من نوفمبر لتنفيذ هذه الجريمة البشعة، يؤكد عقدة النظام الخائن والعميل تجاه تاريخ الجزائر المشرّف والمقاوم للاستعمار”.

أفريقيا برس – الصحراء الغربية. أدان حزب جبهة التحرير الوطني بشدّة “عملية الاغتيال الجبانة التي تعرّض لها 3 رعايا جزائريون على يد القوات المغربية”، ووصف النظام المغربي بـ”الصهيوني” و”الحاقدّ تجاه الجزائر شعبا ودولة.

وجاء في بيان للحزب الأكثر تمثيلا في البرلمان الجزائري:”إن هذه الممارسات الخطيرة والمنبوذة التي يمارسها نظام المغرب المتحالف مع العدوّ الصهيوني ، تؤكد أن هذا النظام ماضٍ في استعدائه لبلادنا”، وتابع أنه يعتبر الجزائر “مستهدفة بشكل مباشر من خلال هذا الاعتداء الإرهابي الذي يمارسه نظام المخزن الصهيوني والحاقد على الجزائر دولة وشعبا”.

وأضاف بيان الأفلان:”يعتبر حزب جبهة التحرير الوطني أنّ إقدام نظام المخزن على اغتيال مواطنين جزائريين هو بمثابة إعلان حرب على كلّ جزائري وجزائرية”، وقال إن “اختيار تاريخ الأول من نوفمبر لتنفيذ هذه الجريمة البشعة ، يؤكد عقدة النظام المغربي الخائن والعميل تجاه تاريخ الجزائر المشرّف والمقاوم للاستعمار ، ولمواقف الجزائر الثابتة إزاء كل القضايا العادلة في العالم”.

يمكنكم متابعة المزيد من أخبار و تحليلات عن الصحراء الغربية اليوم عبر موقع أفريقيا برس