ردا على اجراءات بوريطة: الحكومة الالمانية تؤكد ان موقفها من قضية الصحراء الغربية لم يتغير

33
ردا على اجراءات بوريطة: الحكومة الالمانية تؤكد ان موقفها من قضية الصحراء الغربية لم يتغير
ردا على اجراءات بوريطة: الحكومة الالمانية تؤكد ان موقفها من قضية الصحراء الغربية لم يتغير

افريقيا برسالصحراء الغربية. اكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الألمانية ، كريستوفر برجر اليوم الاربعاء ان موقف بلاده من قضية الصحراء الغربية لم يتغير في اشارة محاولات المغرب التاثير على دعم برلين للشرعية الدولية.

وفي إشارة إلى دعوة السفيرة المغربية في برلين إلى وزارة الخارجية الألمانية لعقد اجتماع عاجل مع وكيل الوزارة ، قال “برغر” إنهم طلبوا من السفير ةالإدلاء ببيان حول التطورات التي وردت من بلاده.

وقال المسؤول الالماني ” من وجهة نظرنا ، لا يوجد سبب لتدهور العلاقات الدبلوماسية. ألمانيا والمغرب تعملان معا في مجالات عديدة منذ سنوات ، وهذا في نظرنا وكذلك في مصلحة الطرفين.

وخلال جلسة لمجلس الامن شهر ديسمبر 2020 اكد مندوب المانيا بالأمم المتحدة “كريستوف هيوسجن” ان المغرب احتل الصحراء الغربية سنة 1975, ونقل اليها الالاف المستوطنين المغاربة بعد الاعلان عن تنظيم الاستفتاء سنة 1991.

واوضح الدبلوماسي الالماني ان فهم الوضع الحالي في الصحراء الغربية يتطلب العودة إلى التاريخ, حيث ان قضية الصحراء الغربية اعتمدت كقضية لانهاء الاستعمار وكان الصحراويون يعيشون في هذه المنطقة عندما انسحبت إسبانيا في عام 1975 .

واكد المسؤول الالماني, ان النزاع في الصحراء الغربية اندلع بعد اصدار محكمة العدل الدولية لرايها القاضي بضرورة تقرير المصير للصحراويين, ليتم تقسيم الأراضي بين المغرب و موريتانيا .

واكد الدبلوماسي الالماني ان الصحراويين قاتلوا ضد موريتانيا، التي انسحبت بعد ذلك من الإقليم, بعد التوصل إلى اتفاق سلام مع البوليساريو لكن المغرب تحرك وطالب بالجزء الذي كانت تسيطر عليه موريتانيا.

فإن حل النزاعات بالطريقة السلمية يعني الالتزام بالقواعد, وتنفيذ قرارات مجلس الأمن والقانون الدولي.

وقال الدبلوماسي الالماني مخاطبا مجلس الامن, نحن بحاجة ماسة لمبعوث شخصي جديد، إذا لم نحقق ذلك ، فإن العملية السياسية سوف تذهب هباءً.

وحذر الدبلوماسي الالماني من التداعيات الخطيرة للوضع, والذي قد يؤدي الى المزيد من الإحباط لجبهة البوليساريو, هناك جيل كامل من الصحراويين نشأ في مخيمات اللاجئين وليس لديهم,أمل, يجب ألا نفقد هذا الجيل الشاب.

وفي ختام مداخلته دعا السفير الالماني الولايات المتحدة الى تحمل المسؤولية, وتجديد التزامها بحل عادل لقضية الصحراء الغربية في اطار القانون الدولي .