نقابات وأحزاب إسبانية تطالب المغرب بالانصياع للشرعية الدولية لتسوية النزاع في الصحراء الغربية

2
نقابات وأحزاب إسبانية تطالب المغرب بالانصياع للشرعية الدولية لتسوية النزاع في الصحراء الغربية
نقابات وأحزاب إسبانية تطالب المغرب بالانصياع للشرعية الدولية لتسوية النزاع في الصحراء الغربية

افريقيا برسالصحراء الغربية. دعا ممثلو المجتمع المدني وأحزاب سياسية إسبانية المغرب للانصياع لمقتضيات الشرعية الدولية لتسوية النزاع في الصحراء الغربية، وفسح المجال للمنظمات الحقوقية الدولية للوقوف على أوضاع حقوق الإنسان في الأراضي الصحراوية المحتلة.

وأفادت وكالة الأنباء الصحراوية (وأص)، أنه في إطار سلسلة اللقاءات التحسيسية بالقضية الصحراوية مع المنتخبين والشخصيات السياسية والنقابية الإسبانية، اجتمع يومي الخميس والجمعة، ممثل جبهة البوليساريو بمقاطعة كاستيا ليون الإسبانية، محمد لبات مصطفى، صحبة الممثل المساعد جمال سيدي، مع كل من فيثنتي اندريس، الأمين العام لاتحاد النقابات العمالية، وة مارتا سانس جيل مارتين، النائبة عن حزب ثويدادانوس وعضو المجموعة البرلمانية السلام والحرية للشعب الصحراويكما اجتمع الوفد الصحراوي، في وقت لاحق، مع خوان كاسكون، المنسق العام لحزب اتحاد اليسار الموحد، وة لاورا دومينكيز الرويو، النائبة عن حزب بوديموس، وفي وقت لاحق من الجمعة، كان للوفد الصحراوي لقاء مع ييدرو خوسي باسكوال مزنيوز النائب البرلماني عن حزب من أجل أبيلا.

وفي هذا السياق، جدد الأمين العام لإتحاد النقابات، “موقف نقابته التقليدي في دعم الشعب الصحراوي ومرافقته حتى نيل حقوقه كاملة غير منقوصة”، داعيا إلى “ضرورة انصياع حكومة المملكة المغربية لمقتضيات الشرعية الدولية وقرار محكمة العدل الأوروبية الذي يؤكد أن الصحراء الغربية بلد منفصل تماما عن المملكة المغربية، وبالتالي يجب على الشركات والحكومات الأوروبية الامتناع عن كل ما من شأنه شرعنة الاحتلال المغربي واستنزاف الثروات الطبيعية للصحراء الغربية”.

وعبرت ة مارتا سانس جيل مارتين، النائبة عن حزب ثويدادانوس، من جهتها، عن “انشغال حزبها العميق إزاء وضعية حقوق الانسان في المدن المحتلة من الصحراء الغربية”كما أدان حزب اليسار الموحد، “الاعتداء السافر للجيش المغربي على المدنيين الصحراويين بالكركرات وخرقه لوقف إطلاق النار الموقع بين البوليساريو و المملكة المغربية”.

ودعا في السياق إلى فتح الأراضي الصحراوية المحتلة في وجه المنظمات الدولية خصوصا المعنية بمراقبة أوضاع حقوق الإنسان و إطلاق سراح كافة المعتقلين الصحراويين في السجون المغربية والكشف عن مصير المفقودين.

أما حزب بوذيموس بكاستيا ليون، فقد أدان من جهته “النهب المستمر لثروات الشعب الصحراوي”، وطالب إسبانيا ب “تحمل مسؤولياتها السياسية و القانونية والأخلاقية تجاه مستعمرتها السابقة”. وأكد حزب من أجل ابيلا، على “تضامنه المطلق مع الشعب الصحراوي في كفاحه التحريري حتى استعادة حقه الغير قابل للتصرف في الحرية والاستقلال”.

وخلال اللقاء، أطلع ممثل جبهة البوليساريو بمقاطعة كاستيا ليون الإسبانية، محمد لبات مصطفى، ممثلي الأحزاب السياسية والمجتمع المدني بالمقاطعة على آخر مستجدات وتطورات القضية الصحراوية و “الأوضاع المزرية” التي تعيشها الجماهير الصحراوية في المناطق المحتلة.

كما نقل ممثل جبهة البوليساريو “انشغال السلطات الصحراوية العميق إزاء الأوضاع المزرية التي تعيشها جماهير الشعب الصحراوي في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية جراء الإنتهاكات المتواصلة التي تقوم بها قوات الاحتلال المغربي في حق النشطاء الصحراويين وبالخصوص ما تتعرص له الناشطة الحقوقية سلطانة خيا و شقيقتها الواعرة من حصار وترهيب طال كافة أفراد العائلة”.