وزارة الثقافة تنظم يوما مفتوحا على دورها في مواجهة محاولات العدو لطمس الهوية الوطنية

5
وزارة الثقافة تنظم يوما مفتوحا على دورها في مواجهة محاولات العدو لطمس الهوية الوطنية
وزارة الثقافة تنظم يوما مفتوحا على دورها في مواجهة محاولات العدو لطمس الهوية الوطنية

افريقيا برسالصحراء الغربية. نظمت اليوم الأربعاء وزارة الثقافة يوما مفتوحا على أنشطتها و لإطلاع الحاضرين على الأدوار التي تضطلع بها كجبهة من جبهات المقاومة والكفاح وذلك في إطار تخليد الذكرى 45لإعلان الجمهورية ، بحضور عدد من أعضاء الأمانة الوطنية والحكومة وممثلين عن المؤسسات الوطنية، بالإضافة الى المنتمين للوزارة .

وزير الثقاقة الغوث ماموني -الذي رحب بالحاضرين – تطرق في كلمة له الى أهمية الثقافة الصحراوية في صون الهوية الوطنية ،مستعرضا كافة الأساليب التي انتهجها وينتهجها الإحتلال المغربي من أجل طمس ثقافتنا والقضاء عليها .

وأضح الوزير أن الثورة الصحراوية أعطت أهمية خاصة للثقافة في وقت مبكر بإعتبارها جبهة مستهدفة ، مشيرا الى أن التوسع الذي شهدته الوزارة في هيكلتها عبر مراحل مختلفة يعبر عن هذا الإهتمام والأدوار التي يجب أن تضطلع بها .

وأكد الوزير أنه بعد مرور45 عاما من عمر الدولة الصحراوية أثبتت الثقافة الصحراوية أنها عصية على الابتلاع ، داعيا الى المساهمة في ترقيتها وجعلها جبهة للمرافعة عن حقنا غير القابل للتصرف.

عضو الأمانة الوطنية الوزير المستشار برئاسة الجمهورية البشير مصطفى -الذي القى كلمة ختام اليوم المفتوح- أشار الى أن المغزى من تنظيم الأيام المفتوحة على الوزارات والمؤسسات هو تاكيد على ان الانجازات التي تم تحقيقها خلال 45سنة من عمر الدولة الصحراوية جاءت بفضل التضحيات والمعاناة وبالارادة والعزيمة رغم عدم توفر الامكانيات.

وبخصوص الثقافة ،أشارالوزير الى ضرورة بذل المزيد في هذا المجال،و بشكل خاص في ميدان الإنتاج الثقافي باوجهه المتعددة ليكون سلاحا للمواجهة والمقاومة. للإ شارة شهد اليوم المفتوح أنشطة تمثلت في عرض اكرونولوجيا لوزارة الثقافة والمراحل التي قطعتها ،وكذلك تقديم قصائد شعرية وأغاني وطنية .