وزير الشباب و الرياضة يشيد بنجاح الطبعة ال21 من صحراء ماراثون رغم التحديات التي فرضتها كورونا

6
وزير الشباب و الرياضة يشيد بنجاح الطبعة ال21 من صحراء ماراثون رغم التحديات التي فرضتها كورونا
وزير الشباب و الرياضة يشيد بنجاح الطبعة ال21 من صحراء ماراثون رغم التحديات التي فرضتها كورونا

افريقيا برسالصحراء الغربية. أكد وزير الشباب والرياضة موسى سلمى بأن اللجنة الدولية المشرفة على تظاهرة صحرا ماراتون بالتنسيق مع الوزارة قد أشرفت على تنظيم الطبعة 21 من التظاهرة الدولية صحرا ماراتون من خلال منصة على الانترنت تم إنشاؤها خصيصا لهذا الغرض، وقد تميزت هذه الطبعة بمشاركة دولية كبيرة، بحيث شارك حوالي 1280 عداء من 31 دولة عبر القارات الخمس، بالاضافة إلى المشاركة المتميزة للعدائين الجزائريين في التظاهرة التي تم تنظيمها بمخيمات اللاحئين الصحراويين، وهو مايعكس حسب الوزير حجم وتنوع أوجه التضامن الدولي مع الشعب الصحراوي وقضيته العادلة في هاته المرحلة الهامة من تاريخ المقاومة والكفاح من أجل الحرية والاستقلال، و اكد موسى سلمى في تصريح خص به وكالة الانباء الصحراوية ’’واص’’ أن الرياضة التضامنية أصبحت تساهم بشكل كبير في التحسيس بالقضية الوطنية والمرافعة عنها في مختلف المحافل وعلى مختلف الساحات.

و في السياق ذاته توزع المشاركون في المراثون الوطني على ثلاثة أصناف حسب المسافات، وهي 21 كلم و عشرة آلاف متر وخمسة آلاف متر، وهذا وفق إجراءات محكمة وتنظيم جيد، رغم الظروف المحيطة وقصر فترة التحضير حسب اللجنة الوطنية.

وقد فاز البطل الصحراوي، صمبة بابا بالطبعة الحادي والعشرين محققاً رقما قياسي قدره 42,98 دقيقة وثمانية وتسعون جزء من الثانية، متبوعاً بالوصيف حبوب محمد سالم، و السالك خطري، تواليا، مشكلين بذلك سيطرة صحراوية على السباقفيما فاز الرياضي الجزائري مشاط ثابت بمسافة العشرة آلاف متر، متبوعا بالبطل صحراوي الشيخ سيد أحمد.

اما في مسافة الخمسة آلاف متر، توج الرياضي الصحراوي الناجم اعليات بطلا للمسافة، متبوعا بديدي محمد سالم، فيما ذهبت المرتبة الثالثة للعداء الجزائري كبير شعبوعند الاناث، فازت الجزائرية متيف عائشة بسباق العشرة الاف متر فيما فازت زميلتها، مازوزي حميدة بسباق الخمسة الاف متر.