الهيئة التنفيذية لحزب التحالف الإشتراكي الأسترالي تدين الخرق المغربي لاتفاق وقف اطلاق النار

3

الصحراء الغربية – افريقيا برس. اصدرت الهيئة التنفيذية لجمعية التحالف الاشتراكي الاسترالية أمس السبت بيانا عبرت فيه عن تنديدها الشديد بالهجوم الذي شنته القوات المغربية على المواطنين الصحراويين العزل بثغرة الكركرات غير الشرعية ، منددة باستمرار احتلال المغرب لاجزاء من الصحراء الغربية .

وجاء في البيان ” لقد ظل احتلال المغرب للصحراء الغربية دائمًا غير شرعي. ونحن نعترف بأن الصحراء الغربية هي ملك للشعب الصحراوي وأن جبهة البوليساريو هي الممثل الشرعي والوحيد للشعب الصحراوي ونعرب عن تضامننا معهم في نضال ضد جبروت المغرب” .

وأضاف البيان ” نحن نعترف بحق الشعب الصحراوي في استخدام أي وسيلة ضرورية في النضال ضد الاحتلال وتأكيد سيادته المعترف بها في القانون الدولي” .

إن المسؤولية عن استئناف الحرب – يضيف البيان – تقع على عاتق الأمم المتحدة، وكان من الممكن تجنب ذلك إذا طبقت الأمم المتحدة خطة التسوية ووقف إطلاق النار الموقع في عام 1991 ، لكنها (الأمم المتحدة) فشلت في تنظيم الإستفتاء في ذلك الوقت.

وبدلاً من ذلك – يقول بيان جمعية التحالف الإشتراكي الإسترالي – توقفت الأمم المتحدة (بدعوة من فرنسا والولايات المتحدة) وسمحت للمغرب بإقامة “حقائق على الأرض” وبالتالي ترسيخ الاحتلال. سمحت قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة (المينورسو) بارتكاب انتهاكات مغربية متكررة طوال 29 عامًا لوقف إطلاق النار. (تقع منطقة الگرگرات في مناطق عازلة بالصحراء الغربية تشرف عليها بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية وفشلت بعثة المينورسو في حماية المحتجين الصحراويين العزل من الجيش المغربي) .

وقال البيان أنه ” يمكن للأمم المتحدة إنهاء الصراع من خلال تجديد وقف إطلاق النار بموجب الاتفاقية القديمة ولكن هذه المرة بجدول زمني ثابت ” .

واشار البيان أنه وبموجب القانون الدولي ، فإن القوات الصحراوية تدافع عن بلادها المحتلة من طرف المغرب. إن اعتراف الأمم المتحدة بحكم الأمر الواقع بالحكم المغربي هو انتهاك لقراراتها ، معبرة في السياق ذاته عن إدانتها للعدوان المغربي واستمرار احتلاله لمناطق الصحراء الغربية ونهبه الممنهج للموارد الطبيعية الصحراوية برضى الشركات العالمية.

كما نشجب البيان الانتهاكات الصارخة لحقوق الإنسان في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية ، حاثا الأمم المتحدة على الوفاء بوعدها بإجراء استفتاء لتقرير المصير لشعب الصحراء الغربية.

وختمت جمعية التحالف الاشتراكي الاسترالي بيانها بالقول ” أنه يجب على المجتمع الدولي أن يدين دون تحفظ انتهاك المغرب لوقف إطلاق النار واحتلال المنطقة العازلة. يجب إغلاق معبر الگرگرات بشكل نهائي لأنه غير قانوني ومصر توتر في المنطقة ” .