رئيس حركة مجتمع السلم الجزائرية يجدد دعم حركته “الكامل” لحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير

4

الصحراء الغربية – افريقيا برس. جدد رئيس حركة مجتمع السلم الجزائرية السيد عبد الرزاق مقري الدعم “الكامل” لحركة مجتمع السلم لحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير، وذلك خلال استقبال رئيس الحركة للسفير الصحراوي بالجزائر السيد عبد القادر الطالب عمر بمقر الحركة.

وعبر رئيس حركة مجتمع السلم الجزائرية عن دعم الحركة للقضية الصحراوية العادلة، معتبرا بأن الضم بالإكراه ليس مقبولا، ولذلك لا يمكن إكراه شعب على الضم بالقوة.

واعتبر السيد عبد الرزاق مقري بأن مبدأ تقرير المصير هو الحل النهائي للقضية الصحراوية، وليس حلا للقضية الصحراوية فحسب بل هو حل لكثير من المشاكل المغاربية التي لن تحل إلا بتمكين الشعب الصحراوي من حقه في التعبير الحر، كي تستطيع شعوب المغرب العربي أن تبني مغربا عربيا على أساس الرضى والتعاون على تحقيق التنمية والازدهار، لذلك – يضيف رئيس حركة مجتمع السلم الجزائرية – فنحن نؤكد بأن هذه القضية يجب أن تحل على أساس تقرير مصير الشعب الصحراوي، فهي قضية عادلة لا غبار عليها، وهو موقف أكدته الحركة منذ سنوات قديمة وثابت، ويأتي انسجاما مع موقف الدولة الجزائرية الثابت والمدافع عن حق الشعوب في تقرير المصير.