اتحاد العلماء الموريتانيين يسقط في هفوة أعظم من زلة الريسوني

12
اتحاد العلماء الموريتانيين يسقط في هفوة أعظم من زلة الريسوني
اتحاد العلماء الموريتانيين يسقط في هفوة أعظم من زلة الريسوني

أفريقيا برس – الصحراء الغربية. في رد محتشم على زلة “العالم” المغربي أحمد الريسوني رئيس الاتحاد العالم للعلماء المسلمين نشر اتحاد العلماء الموريتانيين رسالة رد فيها على بعض النقاط التي اثارها الريسوني حول تبعية موريتانيا تاريخيا للمغرب ووقع علماء موريتانيا في زلة اعظم من زلة الريسوني حين وصفوا المغرب بجار موريتانيا من الشمال في كذب صريح على التاريخ وافتراء بين على الجغرافيا، وهم بذلك يقرون ضمنيا، بمزاعم المغرب بالسيادة على الصحراء الغربية ويثبتوا له في ارضنا ما يثير حنقهم حين يشار إليه في أرضهم، وهم الأدرى من غيرهم بحقيقة الوضع التاريخي والسياسي للصحراء الغربية.

خطيئة أتحاد العلماء الموريتانيين أكبر من زلة الريسوني لأن الريسوني فرد واتحاد العلماء الموريتانيين مجموعة كبيرة ثم أن الريسوني يتكلم بما يؤمن به كمعظم المغاربة الذين دجنهم المخزن منذ عقود بأكاذيب الحقوق التاريخية، بينما علماء موريتانيا هؤلاء يقولون ما يخالف مايعرفون من حقائق وتفاصيل علاقات الصحراء الغربية بالمغرب منذ قديم الزمن حتى يومنا هذا.

وجب على ما يسمى باتحاد العلماء الموريتانيين أن يتخلص من أزدواجية المعايير ويتحرر من الكذب على التاريخ والافتراء على الجغرافيا.

د.غالي الزبير

يمكنكم متابعة المزيد من أخبار و تحليلات عن الصحراء الغربية اليوم عبر موقع أفريقيا برس