الاحتلال المغربي يحرم أسيرين مدنيين صحراويان ضمن مجموعة “أكديم إزيك” من حقهما في العلاج

4
الاحتلال المغربي يحرم أسيرين مدنيين صحراويان ضمن مجموعة “أكديم إزيك” من حقهما في العلاج
الاحتلال المغربي يحرم أسيرين مدنيين صحراويان ضمن مجموعة “أكديم إزيك” من حقهما في العلاج

أفريقيا برسالصحراء الغربية. أقدمت إدارة السجن المحلي المغربي “أيت ملول 2” خلال الأسبوع المنصرم على منع الأسيرين المدنيين الصحراويين ضمن مجموعة “أگديم إزيك”، سيد أحمد فراجي لمجيد ومحمد أحنيني باني، من الحق في التطبيب والعلاج بعد إلغاء مواعيد لإجراء فحوصات طبية كانت مقررة سلفا.

وحسب ما أفادت به رابطة حماية السجناء الصحراويين في سجون الاحتلال المغربية فقد تعمدت إدارة السجن المحلي المغربي “أيت ملول2” عدم نقل الأسيرين المدنيين الصحراويين المذكورين إلى المستشفى لتلقي العلاج والدواء اللازمين.

ويعاني الأسيران المدنيان الصحراويان، سيد أحمد فراجي لمجيد ومحمد أحنيني باني، من عدة أمراض مزمنة وعلى رأسها آلام الكلى، المعدة، حساسية الجلد، ضغط الدم وأمراض أخرى والناتجة كلها عن سنوات الاعتقال التعسفي وما تعرضا له من تعذيب جسدي ونفسي خلال تواجدهما بالسجون المغربية (سلا 1 و2، العرجات، أيت ملول2).

وللتذكير، يتواجد الأسيران المدنيان الصحراويان ضمن مجموعة “أگديم إزيك” سيد أحمد فراجي لمجيد ومحمد أحنيني باني، بالسجن المحلي “أيت ملول2” ضواحي مدينة أگادير المغربية بموجب أحكام جائرة وقاسية تصل مدتها للسجن مدى الحياة، خلال محاكمة جائرة تفتقد لضمانات ومعايير المحاكمة العادلة، جرت أطوارها بمدينة سلا المغربية بين 26 ديسمبر 2016 و17 يوليو 2017، على خلفية التفكيك الهمجي لمخيم النازحين الصحراويين شهر نوفمبر سنة 2010 في منطقة “أكديم إزيك” شرق مدينة العيون عاصمة الصحراء الغربية المحتلة.