المغرب يفاقم معاناة الأسير يحظيه الصابي

7
الاحتلال المغربي يفاقم معاناة الأسير المدني الصحراوي يحظيه الصابي
الاحتلال المغربي يفاقم معاناة الأسير المدني الصحراوي يحظيه الصابي

أفريقيا برس – الصحراء الغربية. أفادت رابطة حماية السجناء الصحراويين بسجون الاحتلال المغربي أن الأسير المدني والإعلامي الصحراوي، يحظيه خليهن الصابي، مدير شبكة الگرگرات الإعلامية يقبع بالسجن المحلي المغربي بمدينة السمارة المحتلة، في ظروف مهينة ومتدهورة نتيجة حالة الإستهداف التي تمارس ضده من طرف سلطات الإحتلال المغربية.

وحسب إفادة زوجته لنفس المصدر، فإن الصابي يتعرض لممارسات عنصرية، حيث تم منعه من الإتصال الهاتفي لمدة تجاوزت 15 يوما مع الحرمان من الفسحة اليومية، بالإضافة إلى انعدام التطبيب والعلاج، كل ذلك مصحوبا بالاستفزازات المتواصلة والمتعمدة من موظفي وحراس السجن.

وأكد ذات المصدر أن الأسير المدني الصحراوي، يحظيه خليهن الصابي، يعاني من ضعف البصر بعدما أقدم موظفو السجن على كسر نظارات الرؤية التي كانت بحوزته، كما ترفض الإدارة السجنية نقله إلى المستشفى لاجراء فحوصات طبية لتشخيص الحالات المرضية التي يعاني منها والتي تأثرت بعمليات الترحيل التي مورست عليه بين 25 أكتوبر و01 نوفمبر 2021 وتبعات الإضراب المفتوح عن الطعام الذي دام 15 يوما بين 11 و25 أكتوبر 2021.

جدير بالذكر أن الأسير المدني والإعلامي الصحراوي مدير شبكة الگرگرات الإعلامية، يحظيه خليهن عبد العزيز الصابي، كان قد تعرض للإعتقال التعسفي بتاريخ 27 ماي 2021 من داخل مقر عمله بشركة خاصة تعمل بمدينة المرسى (25 كيلومتر غرب مدينة العيون/،الصحراء الغربية المحتلة)؛ وكان القضاء المغربي قد أصدر في حقه حكما جائرا وقاسيا تصل مدته للسجن 24 شهرا نافذا وغرامة مالية تقدر ب10.000 درهم مغربي على خلفية نشاطه الإعلامي ونضاله السياسي والحقوقي دفاعا عن حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير والاستقلال.

يمكنكم متابعة المزيد من أخبار و تحليلات عن الصحراء الغربية اليوم عبر موقع أفريقيا برس