الامم المتحدة تحذر المغرب: “التعذيب والاضطهاد القضائي, و التهديد والمراقبة المستمرة, اعتداء خطير على المدافعين عن حقوق الإنسان”.

6
الامم المتحدة تحذر المغرب: “التعذيب والاضطهاد القضائي, و التهديد والمراقبة المستمرة, اعتداء خطير على المدافعين عن حقوق الإنسان”.
الامم المتحدة تحذر المغرب: “التعذيب والاضطهاد القضائي, و التهديد والمراقبة المستمرة, اعتداء خطير على المدافعين عن حقوق الإنسان”.

افريقيا برسالصحراء الغربية. وجه كل من المقررين الخاصين للأمم المتحدة المعنيين بالمدافعين عن حقوق الإنسان، وبحرية التعبير، وبالتعذيب وفريق الأمم المتحدة العامل المعني بالاحتجاز التعسفي، بلاغا للحكومة المغربية بشأن انتهاكات حقوق الإنسان للسكان الصحراويين الأصليين في الأراضي المحتلة بالصحراء الغربية. وجاء في نص البلاغ: “نحن قلقون مما يبدو أنه يشير إلى غياب الأمان ووجود بيئة معادية للمدافعين عن حقوق الإنسان في المغرب والصحراء الغربية”.

وشدد على أن “تجريم المدافعين عن حقوق الإنسان يعيق بشكل خطير قدرتهم على القيام بعملهم المهم في الدفاع عن حقوق الإنسان، وبأن أعمال التعذيب والاضطهاد القضائي والتهديد والمراقبة المستمرة تشكل اعتداء خطيرا على المدافعين عن حقوق الإنسان والمنظمات، ولها أثر سلبي على المجتمع المدني وردع للعمل في هذا المجال”.

وفي هذا الصدد، حثت الأمم المتحدة، المملكة المغربية على تقديم معلومات تتعلق بالوضع الحالي للضحايا الثمانية وشرح “الخطوات المحددة التي يتم اتخاذها للتحقيق في الانتهاكات ومحاسبة المسؤولين عنها، وأيضا التدابير المتخذة لضمان أداء المدافعين عن حقوق الإنسان في الصحراء الغربية بأمان لأنشطتهم المشروعة في بيئة مناسبة خالية من التهديدات أو المضايقة أو الوصم أو التجريم من أي نوع “.

وقد أبلغت الآليات الخاصة للأمم المتحدة، جبهة البوليساريو، بهذا البلاغ في نسخة من نفس الرسالة المرسلة إلى المملكة المغربية بما يتماشى مع القانون الدولي.