الجالية الصحراوية بجزيرة تنريفي تخلد الذكرى 46 للوحدة الوطنية

9
الجالية الصحراوية بجزيرة تنريفي تخلد الذكرى 46 للوحدة الوطنية
الجالية الصحراوية بجزيرة تنريفي تخلد الذكرى 46 للوحدة الوطنية

أفريقيا برسالصحراء الغربية. احتفلت الجالية الصحراوية بجزر الكناري الاسبانية، اليوم الثلاثاء، بالذكرى 46 لإعلان الوحدة الوطنية (12 أكتوبر).

وحضر الاحتفال الذي احتضنته جزيرة تنريفي أفراد من الجالية الصحراوية وأصدقاء الشعب الصحراوي، وعضو من الحزب الشيوعي الكناري، الذين عبروا عن تضامنهم اللامشروط مع كفاح الشعب الصحراوي الأبي.

وكان الحفل الذي أقيم بمناسبة الذكرى المزدوجة للوحدة الوطنية وذكرى بناء أول خيمة بمنطقة “أگديم إزيك” في 10 أكتوبر 2010 (اليوم الوطني للخيمة) فرصة للتأكيد على ضرورة التمسك بمبادئ الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب وتجسيدها على أرض الواقع من خلال رص الصفوف والمزيد من النضال حتى تحقيق النصر والاستقلال الوطني على كافة تراب الجمهورية الصحراوية.

كما تم التأكيد على الدلالات السياسية والتاريخية لذكرى الوحدة الوطنية بعين بنتيلي في 12 من أكتوبر 1975، وما تمثله من تطور على مستوى المسيرة النضالية للشعب الصحراوي وبناء الدولة الصحراوية رغما عن الأطماع الاستعمارية والتوسعية في المنطقة.

كما كانت المناسبة فرصة للتضامن مع نضالات جماهير الأرض المحتلة وخصوصا مع المناضلة، سلطانة سيد ابراهيم خيا، وعائلتها التي تعاني الإقامة الجبرية المفروضة من طرف سلطات الاحتلال المغربية، وللتضامن مع كافة المعتقلين السياسيين الصحراويين بسجون الاحتلال المغربي، وفي مقدمتهم معتقلي “أگديم إزيك”.