الجمهورية الصحراوية :إجراء الانتخابات المغربية بالمناطق المحتلة خطوة استعمارية يائسة لن تغير من طبيعة القضية ولا من عزيمة الشعب الصحراوي

7
الجمهورية الصحراوية :إجراء الانتخابات المغربية بالمناطق المحتلة خطوة استعمارية يائسة لن تغير من طبيعة القضية ولا من عزيمة الشعب الصحراوي
الجمهورية الصحراوية :إجراء الانتخابات المغربية بالمناطق المحتلة خطوة استعمارية يائسة لن تغير من طبيعة القضية ولا من عزيمة الشعب الصحراوي

أفريقيا برسالصحراء الغربية. نددت الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية بإعتزام الإحتلال المغربي إجراء إنتخابات في الصحراء الغربية المحتلة و أكدت أنه «خرق للقانون الدولي» و«ممارسة استعمارية يائسة مفروضة بمنطق القوة والقمع والترهيب».
وقال وزير شؤون الأرض المحتلة والجاليات عضو الأمانة الوطنية , الأخ محمد الولي اعكيك في تصريح لوكالة الأنباءالجزائرية « إن إجراء هذه الانتخابات لن يغير من طبيعة القضية ولا من عزيمة الشعب الصحراوي ولا في أساليب مقاومته، لانتزاع حقوقه المشروعة».
وثمن ذات المسؤول، موقف الإتحاد الإفريقي الرافض، لإرسال مراقبين للانتخابات، ما يشكل نسفا لمحاولة الاحتلال المغربي إضفاء الشرعية على هذه المغالطة المكشوفة.
وكان الإتحاد الافريقي قد قابل بالرفض طلبا للمغرب يتعلق بإيفاد ملاحظين لمراقبة إجراء الانتخابات التشريعية المقررة في 8 سبتمبر و المرتقب أن تدرج بصورة غير شرعية الأراضي الصحراوية المحتلة في هذه العملية. وأوضحت ذات المصادر أن الاتحاد الافريقي صادق على موقف الجمهورية الصحراوية الديمقراطية الذي يؤكد عدم شرعية العملية الانتخابية المغربية الموسعة إلى الأراضي الصحراوية المحتلة.
ويمثل موقف الاتحاد الافريقي فشلا ذريعا للرباط الذي أراد إشراك المواطنين الصحراويين في مسار انتخابي لا يعنيهم ومنظم من طرف قوة احتلال عسكري يعج سجلها بانتهاكات حقوق الانسان الاساسية.