الرئيس الجزائري: قضية الصحراء الغربية تظل مسالة تصفية استعمار،ونتمنى ان يتوصل الأشقاء في المغرب والجمهورية الصحراوية لحل للنزاع

6
الرئيس الجزائري: قضية الصحراء الغربية تظل مسالة تصفية استعمار،ونتمنى ان يتوصل الأشقاء في المغرب والجمهورية الصحراوية لحل للنزاع
الرئيس الجزائري: قضية الصحراء الغربية تظل مسالة تصفية استعمار،ونتمنى ان يتوصل الأشقاء في المغرب والجمهورية الصحراوية لحل للنزاع

افريقيا برسالصحراء الغربية. أكد الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون , مساء اليوم الأحد, أن قضية الصحراء الغربية هي قضية تصفية استعمار وحلها يكون بالرجوع الى قرارات الامم المتحدة ذات الصلة, معربا عن امله في ان يتمكن الاشقاء (المملكة المغربية وجبهة البوليساريو) من التوصل الى حل يرضي الطرفين.

وأضاف الرئيس عبد المجيد تبون, خلال لقائه الدوري مع مسؤولي بعض وسائل الإعلام االجزائرية, أن قضية الصحراء الغربية مسجلة على جدول أعمال اللجنة الرابعة للأمم المتحدة المعنية بتصفية الإستعمار. وأردف في السياق قائلا أن “كل الاطراف الدولية موافقة على هذا الطرح بدون استثناء وعليه فلا بد من ترك المجال للأمم المتحدة لتسوية النزاع القائم”.

وعن تسجيل الدبلوماسية الجزائرية لنقاط ايجابية في آخر دورة للاتحاد الافريقي لا سيما بعد تبني المنظمة القارية لتوصيات الجزائر, فيما يخص موقف مجلس السلم والامن التابع للاتحاد الافريقي الاخير من قضية النزاع في الصحراء الغربية,قال الرئيس تبون ان “الاتحاد الافريقي ابدى نوع من النزاهة في الطرح”.

وعاد الرئيس تبون, للتأكيد مجددا على أن “محاولة إدامة النزاع أو التقادم لن تكون هي الحل”, مشددا أن “من واجب مجلس الأمن والسلم الإفريقي تدارس هذه القضية وإبلاغ مجلس الأمن الدولي بالقرارات المتخذة على المستوى القاري من أجل الدفع بالملف نحو الحل النهائي العادل”.

وأعرب الرئيس تبون عن أمله في أن يتمكن طرفي النزاع (المملكة المغربية وجبهة البوليسارو) “من التوصل إلى حل نهائي يرضي الطرفين دون أن يفرض أي طرف رأيه على الآخر”