بالتزامن مع مناورات الاسد الافريقي : الجيش الصحراوي ينفذ اكثر من 20 عملية عسكرية بمنطقة المحبس في غضون أسبوع

5
بالتزامن مع مناورات الاسد الافريقي : الجيش الصحراوي ينفذ اكثر من 20 عملية عسكرية بمنطقة المحبس في غضون أسبوع
بالتزامن مع مناورات الاسد الافريقي : الجيش الصحراوي ينفذ اكثر من 20 عملية عسكرية بمنطقة المحبس في غضون أسبوع

أفريقيا برسالصحراء الغربية. نفذ الجيش الصحراوي خلال الاسبوع الاخير اكثر من 20 هجوما ضد قواعد ومراكز لجيش الاحتلال المغربي بمنطقة المحبس وذلك بالتزامن مع ترويج النظام المغربي لمعلومات حول إجراء جزء من مناورات الاسد الافريقي 2021 بالأراضي الصحراوية المحتلة.

وأسفرت عمليات القصف المكثف عن تدمير وإلحاق الضرر بعدد من القواعد العسكرية لجيش الاحتلال بالمناطق التالية:

الشيظمية،أودي أم أركبة،روس السبطي، ابيرات تنوشاد، اميطير لمخينزة، ڨرارة الفرسيك، لعكد.

وركز الجيش الصحراوي منذ بداية اندلاع الحرب على منطقة المحبس لما لها من أهمية استراتيجية حيث وصل العدد الاجمالي لعمليات القصف اكثر من 380 عملية استهدفت قواعد ومراكز الجيش المغربي في 26 منطقة تابعة لقطاع المحبس .

للاشارة اكدت ورقة تحليلية أعدها موقع صمود نت ان عامل المفاجأة وتجربة الجيش الصحراوي خلال الحرب الاولى ساهم في تحقيق نتائج هامة على الارض حيث تمكن الجيش الصحراوي في ظرف وجيز من تنفيذ اكثر من 1073 هجوم مسلح،شملت اكثر من 162 منطقة بالصحراء الغربية وعمليات نوعية وصلت حتى عمق التراب المغربي و باقل خسائر، في حين تكبد الجيش المغربي خسائر كبيرة في الأرواح والمعدات منعته من المبادرة.

واكدت الورقة التحليلية ان اعتقادا ساد خلال السنوات الاخيرة لدى المغرب وعدد من الدول الغربية بان جبهة البوليساريو لم تعد قادرة على اتخاذ زمام المبادرة، وان الشعب الصحراوي يعيش حالة احباط ستدفعه الى الاستسلام وقبول الامر الواقع إذا ما قرر المغرب ضم أراضي جديدة من الصحراء الغربية، وتجاوز الدور الاممي لحل النزاع الصحراء الغربية، لكن اعلان البوليساريو الحرب اخلط الاوراق ، وتلاشت معه أوهام المراهنة على إمكانية ارهاق الشعب الصحراوي أو احباط معنوياته،وادى تهور النظام المغربي الى اشعال فتيل الحرب بالمنطقة من جديد، ومكن جبهة البوليساريو التي حافظت طيلة ثلاثة عقود على ضبط النفس امام خروقاته المتكررة،للخروج بسلام من وضعية الجمود واستعادة زمام المبادرة قبل فوات الاوان.