بيان إتحاد الصحفيين والكتاب الصحراويين بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة

3
بيان إتحاد الصحفيين والكتاب الصحراويين بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة
بيان إتحاد الصحفيين والكتاب الصحراويين بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة

افريقيا برسالصحراء الغربية. الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء وواد الذهب. إتحاد الصحفيين والكتاب الصحراويين. بيانيعود اليوم العالمي لحرية الصحافة ليذكر العالم بالالتزامات والاتفاقيات الضامنة لحرية الرأي والتعبير وحماية سلامة الصحفيين، بالإضافة لتثبيت الحق في الحصول على المعلومة.

ويعود الثالث من ماي من جديد ليكون شاهدا على الانتهاكات الجسيمة لحقوف الإنسان في الصحراء الغربية، من طرف الإحتلال المغربي، الذي أقدم خلال السنة الجارية على تضييق الخناق على الصحفيين الصحراويين ، واعتقالهم وتعنيفهم، وإتلاف أو مصادرة كاميراتهم وهواتفهم بشكل متكرر. يحدث هذا وسط الإغلاق المستمر للمنطقة في وجه الصحفيين والمراقبين الدوليين.

ان إتحاد الصحفيين والكتاب الصحراويين، يجدد بالمناسبة دعوة كافة الحكومات والمنظمات الإقليمية والدولية الى تحمل مسؤولياتها الكاملة تجاه ما يجري في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية، وضرورة التعجيل بإرسال فرق تقصي حقائق، وقوافل مشتركة من البعثات الإعلامية، من أجل إطلاع العالم على حقيقة ما تشهده المنطقة المعزولة من حظر لحرية التعبير والرأي، وتقييد الحريات، وامتهان لكرامة الانسان. إن الصحفيين والكتاب الصحراويين، يطالبون مجلس الأمن الدولي، التعجيل بآلية دولية لحماية حقوق الإنسان في الصحراء الغربية.

ان إتحاد الصحفيين والكتاب الصحراويين، ينادي كل الصحفيين الأحرار في المغرب ، إلى التضامن المهني من أجل فرض وصيانة الحق في حرية التعبير والرأي، والعمل معا من أجل كشف الحقائق، وحماية الصحفيين ، وتعرية النهج التعسفي الممنهج ضد الصحافة في المغر ب ، ولا تمر المناسبة العالمية دون أن يحي الاتحاد بكل فخر وتقدير، جميع الصحفيين الصحراويين الذين يعملون بجد من أجل المرافعة عن حق الإنسان الصحراوي في الحياة، خاصة الفرق الإعلامية العاملة في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية، والتي اثبت عناصرها قدرة أسطورية على الإبداع والمهنية رغم البطش والتضييق المسلط عليهم، ورغم الاعمال الانتقامية من عائلاتهم دون أدنى حماية تذكر.

ان إتحاد الصحفيين والكتاب الصحراويين يجد ضمن الحدث فرصة جديدة ليشيد بكثير من التقدير المهنية العالية والمسؤولية الأخلاقية التي طالما تحلى بها الصحافة الجزائرية بجميع أنواعها وتشكيلاتها، والشكر موصول لجميع الأصدقاء المتضامنين مع الشعب الصحراوي عبر العالم، والذين تأسست مواقفهم انطلاقا من مبدأ حق الإنسان في تقرير المصير والتعبير الحر عن أرائه و معتقداته . اتحاد الصحفيين والكتاب الصحراويين . 03 ماي 2021 مخيمات اللاجئين الصحراويين.